ماليزيا تدرس سحب قواتها من السعودية

الحكومة الماليزية تعلن أنها في صدد إعادة تقييم قرار الحكومة السابقة بشأن نشر القوات المسلّحة الماليزية في السعودية بغرض الاستعداد لإجلاء الماليزيين الموجودين في اليمن.

ماليزيا تدرس سحب قواتها المنتشرة في السعودية

ذكرت الأنباء الرسمية الماليزية "برناما" أن الحكومة الماليزية أعلنت أنها في صدد "إعادة تقييم قرار الحكومة السابقة بشأن نشر القوات المسلّحة الماليزية في السعودية بغرض الاستعداد لإجلاء الماليزيين الموجودين في اليمن".

وقال وزير الدفاع الماليزي "محمد سابو" في بيان له اليوم الأربعاء إن "ماليزيا لم تشترك قط في أي هجوم ضد اليمن باعتبارها دولة إسلامية".

وأضاف "منذ البداية، مارست ماليزيا سياسة عدم الانحياز ولا تميل إلى أية فكرة إيديولوجية للقوى العالمية"، مشيراً إلى أن "ماليزيا هي عضو حركة عدم الانحياز وشاركت فيها بنشاط"، وفق تعبيره.

كما تابع سابو قوله إن "الحكومة ستتخذ قراراً حول هذا الشأن في وقت قريب وذلك بعد الانتهاء من إعادة التقييم حول هذا الأمر".

وتعقيباً على قرار الحكومة الماليزية، ثمّن رئيس اللجنة الثورية العليا باليمن محمد الحوثي "اعتزام ماليزيا الإنسحاب من تحالف العدوان على اليمن". 

وقال "عقد التحالف سيستمر بالانفراط بعد خروج ماليزيا أيضاً"، مضيفاً أن هناك "مؤشرات قوية ترجح خروج دول أخرى لن ترغب بالبقاء في تحالف يرتكب الجرائم".