اللحام للميادين : التنازل مطلوب بين الأفرقاء والفصائل للوصول للوحدة

عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام يؤكد للميادين أنه لم يتم استبعاد حركة حماس من الحوار الفلسطيني، والإعلامي الفلسطيني عمر نزال يقول إن " إستبعاد الكوادر من الحوار الداخلي لا يهيئ لمواجهة صفقة القرن.

اللحام للميادين: هناك سباق بين قطر ودول عربية أخرى في من يطبع اكثر ويسهل لصفقة القرن

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام للميادين ضمن برنامج حوار الساعة إن هناك حالة حصار ومقاطعة عربية وأميركية للنظام السياسي الفلسطيني، وأن التنازل مطلوب بين الافرقاء والفصائل للوصول للوحدة ومواجهة صفقة القرن.

ومن جهة ثانية، لفت إلى أنه تمت دعوة حركة حماس للحوار و"لكنها لا تريد أن تأتي"، متهماً الحركة بأنها " شريكة في حصار غزة".

أما عن التطبيع مع العدو الإسرائيلي فقال " هناك سباق بين قطر ودول عربية أخرى في من يطبّع أكثر ويسهّل لصفقة القرن (...) والأردن مستهدف خاصة في ظل برنامج حزب الليكود التاريخي الذي يطرحه كوطن بديل ".

بدوره،  أكد الإعلامي الفلسطيني عمر نزال للميادين أن " إستبعاد الكوادر من الحوار الداخلي لا يهيئ لمواجهة صفقة القرن ، وأنه لا يجب استثناء فلسطينيي الشتات من الحوار في ظل الحديث عن انهاء حق العودة".

ووصف النزال "التعنّت بالسلطة من جهة فتح وحماس بأنه لا يؤسس لبرنامج وطني للمواجهة ".

وفي سياق آخر رفض الاعتداءات على المتظاهرين في كل من غزة ورام الله  وكذلك في بيروت وأيضاً الاعتداء على مراسلة الميادين في بيروت.

وطالب النزال السلطة الفلسطينية  بألاّ تسمح بالضغط على غزة من باب الاقتصاد للقبول بصفقة القرن ، مشيراً إلى أن "الوضع الاقتصادي في الأردن يستعمل كورقة ضغط لتطويع موقفه السياسي من الصفقة".

اخترنا لك