حاتمي: أميركا ستبقي المنطقة في دوامة الصراعات إلى أمد طويل

وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي يعتبر أن محاولات أميركا المستمرة لتقسيم دول المنطقة بأنها ستبقي المنطقة في دوامة الصراعات إلى أمد طويل.

حاتمي: إيران تأثرت بالتقسيمات الجغرافية في المنطقة منذ أكثر من 100 عام

اعتبر وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن محاولات أميركا المستمرة لتقسيم دول المنطقة بأنها ستبقي المنطقة في دوامة الصراعات إلى أمد طويل .

وفي كلمة له خلال المؤتمر 13 للجغرافيا الإيرانية، أشار العميد حاتمي إلى أن إيران تأثرت بالتقسيمات الجغرافية في المنطقة منذ أكثر من 100 عام، مضيفاً "لقد جرى إنفاق أثمان باهظة واريق الكثير من الدماء ووقع العديد من الحروب لتتكون الحدود الحالية في المنطقة وفي حال تقويض الحدود الراهنة فذلك يعني 100 عام آخر من الصراعات في المنطقة".

وأشار حاتمي إلى مشروعين جغرافيين خطيرين يجري تنفيذها من قبل أميركا في المنطقة في الوقت حاضر، مؤكداً أن هذين المشروعين هما استمرار لتلك التقسيمات ولها نفس التداعيات.

 وتابع وزير الدفاع الإيراني قائلاً إن بعض دول المنطقة تتصور بأنها ستكون في مأمن من مشاريع التقسيم الأميركية لأنها على علاقة وثيقة بأميركا إلا أن الأعداء وبغية استغلال ثروات المنطقة يسعون لتقسيم دول المنطقة إلى دويلات ويتابعون الأمر في إطار هذه المشاريع كي تسهل السيطرة عليها من قبلهم.

ولفت حاتمي إلى أن مؤامرات وضغوط أميركا مستمرة ضد إيران، مشدداً على أن "الأعداء يستهدفون قدرات إيران الدفاعية حول محور الصواريخ وهي في الواقع تمهيد لتغيير الحدود".