الشامي: اجتماع وزراء إعلام تحالف العدوان يهدف إلى شن حملة تزامناً مع معركة الحديدة

عضو المكتب السياسي لأنصار الله ضيف الله الشامي يؤكد أنّ اجتماع وزراء إعلام تحالف العدوان الأميركي السعودي الإماراتي اليوم هو لتغطية انتكاساتهم وخسائرهم وهزائمهم الكبيرة التي منيوا بها إعلامياً وسياسياً وعسكرياً في معركة الساحل الغربي.

الشامي: اجتماع وزراء دول العدوان يأتي في إطار الحملة الإعلامية التي تشن ضد اليمن

قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله ضيف الله الشامي إن اجتماع وزراء إعلام تحالف العدوان الأميركي السعودي الإماراتي اليوم هو لتغطية انتكاساتهم وخسائرهم وهزائمهم الكبيرة التي منيوا بها إعلامياً وسياسياً وعسكرياً في معركة الساحل الغربي.

وأكد الشامي في تصريح لموقع أنصار الله الرسمي أن "اجتماع وزراء دول العدوان يأتي في إطار الحملة الإعلامية التي تشن ضد بلدنا خصوصاً بالترافق مع معركة الساحل الغربي وخسائرهم على كل صعيد والتي ارتدت آثارها الإعلامية على نفسيات مقاتليهم والأتباع وكذلك نفسيات الذين يخدعونهم عبر وسائل إعلامهم فكان هذا الاجتماع محاولة لتغطية تلك الفضائح".

ووفقاً للشامي فإنّ من أهداف هذا الاجتماع أيضاً العمل على أن يكون هناك معركة إعلامية قادمة ضد الشعب اليمني بالتزامن مع عدوانهم العسكري.
وعليه أكد "جهوزية المسار السياسي لخوض أي معركة سياسية وكذلك رجال وفرسان الإعلام جاهزون أيضاً رغم إمكانياتهم القليلة مقارنة بترسانة قوى العدوان" .

كما أشار عضو المكتب السياسي لأنصار الله إلى الدور الكبير والبارز الذي يقوم به الإعلام المقاوم في مواجهة ترسانة العدو الإعلامية.
وفي هذا السياق، شدد على أن اعتماد الإعلام الوطني المقاوم على المصداقية ونقل الحقيقة والواقع من واقع الحدث هو ما يعطي له هذا الدور الكبير والبارز.
وأضاف "هذا ما نسعى إليه ونعمل على أساسه أن تكون كلمتنا صادقة ومطابقة لمجريات الأحداث والواقع ولن نأبه باجتماع هؤلاء ولا بما يمتلكونه من وسائل لمواجهة الشعب اليمني العظيم".

العواد: التحالف ملتزم بقواعد الاشتباك

من جهة أخرى، قال وزير الإعلام السعودي عواد العواد في كلمة له خلال مؤتمر وزراء الإعلام في التحالف السعودي إن "ما تقوم به وسائل الإعلام المعادية يدعونا لتوحيد الخطاب الإعلامي لدول التحالف لكشف الأكاذيب والتضليل الإعلامي". 

 وإذ ادعى أن " التحالف تمكّن من استعادة وتحرير ما يزيد عن 85 % من الأراضي اليمنية،  قال إن الأخير التحالف "ملتزم بقواعد الاشتباك وحماية المدنيين ودعم الشعب اليمني وحكومته الشرعية في مقاومة المعتدين".