الإفراج عن 114 شخصاً من أسرى المواجهات في الساحل الغربي باليمن

رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى يعلن عن عن نجاح عملية تبادل أسرى بين الجيش واللجان الشعبية اليمنية من جهة وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، في الإفراج عن 114 أسيراً من أسرى مواجهات الساحل الغربي.

المرتضى: الإفراج عن 40 أسيراً من قوات هادي مقابل الإفراج عن 74 أسيراً من الجيش واللجان الشعبية
المرتضى: الإفراج عن 40 أسيراً من قوات هادي مقابل الإفراج عن 74 أسيراً من الجيش واللجان الشعبية

أعلن رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى عن نجاح عملية تبادل أسرى بين الجيش واللجان الشعبية اليمنية من جهة وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، في الإفراج عن 114 أسيراً من أسرى مواجهات الساحل الغربي.

وقال المرتضى للميادين إنه "تم الإفراج عن 40 أسيراً من قوات هادي مقابل الإفراج عن 74 أسيراً من الجيش واللجان الشعبية بواسطة محلية".

وكان وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطني عبدالسلام جابر قال في تغريدة له على موقع تويتر إن السعودية استقبلت 39 جثة من قواتها المشاركة في التحالف على اليمن في جبهة الساحل الغربي.

 ونقل جابر عن مصدر خليجي قوله إن 69 جثة أخرى لضباط وجنود سعوديين ماتزال في ثلاجات المستشفيات بعدن، وأن جميعهم قتلوا في الساحل الغربي. 

ورأى أن "وزراء إعلام دول العدوان لن يتمكنوا من إصلاح ما أفسده عليهم الجيش اليمني واللجان الشعبية في الساحل الغربي، ومثلما هزموا عسكرياً سيهزمون إعلامياً".