وفد من حماس إلى القاهرة للتباحث في تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام

حماس تؤكد في بيان لها قبول دعوة مصر للتباحث مع المسؤولين المصريين في تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام ومواجهة صفقة القرن وسبل رفع العقوبات عن قطاع غزة، حيث يتوجه وفد منها إلى القاهرة اليوم الأربعاء.

بيان حماس دعا إلى رفع العقوبات عن غزة ومواجهة صفقة القرن

أكدّ المكتب السياسي لحركة حماس قبول دعوة مصر للتباحث مع المسؤولين المصريين بشأن التطوّرات في الشأنين الفلسطيني والعربي والعلاقات الثنائية بين القاهرة وحماس.

وجدد المكتب السياسي في بيان له عن رغبته في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية على أساس من الشراكة في المقاومة وفي القرار.

كما جدد رفض حماس القاطع لـ"صفقة القرن" وأي محاولة عربية رسمية أو غير رسمية للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيليّ.

ودعا بيان حماس إلى رفع العقوبات عن غزة، مرحّباً بكل الجهود والمبادرات بهذا الشأن.

القياديّ في حماس اسماعيل رضوان قال إنّ على السلطة الفلسطينية رفع العقوبات عن قطاع غزة، معتبراً أن من يسهم في تمرير "صفقة القرن" هو من يجوّع ويحاصر القطاع.

القياديّ في "حركة الجهاد الإسلامي" خالد البطش أكد من جهته للميادين أنه لا بدّ من الوحدة وإنهاء الانقسام كمدخل رئيس لمواجهة "صفقة القرن".

وبالتزامن، يتوجه وفد من حماس إلى القاهرة الأربعاء برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري.

مراسلة الميادين في غزة أفادت بأنه من المقرر أن يغادر أيضاً وفد من حماس في غزة برئاسة عضو المكتب السياسي خليل الحية إلى مصر من أجل التباحث مع المخابرات المصرية حول آخر تطورات المصالحة الفلسطينية، وسبل رفع الحصار عن غزة.

وفي سياق منفصل، أعلنت الخارجية الروسية أن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف بحث في اتصال هاتفيّ الوضع في غزة مع رئيس المكتب السياسيّ لحماس اسماعيل هنية.

وقالت الوزارة إنّ هنية شرح لبوغدانوف الوضع الاجتماعيّ والاقتصاديّ الصعب بسبب الحصار الاسرائيليّ. كما شدّد هنية على استراتيجية تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.