هشام الفواراتي وزيراً للداخلية التونسية خلفاً للطفي براهم المقال

مجلس نواب الشعب التونسي يمنح ثقته لهشام الفوراتي وزيراً للداخلية، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد يشدد على تعزيز المؤسسة الأمنية وتحصينها من الاختراق.

وزير الداخلية هشام الفوراتي

منح مجلس نواب الشعب التونسي الثقة لهشام الفواراتي لمنصب وزير الداخلية خلفاً للطفي براهم المقال بتأييد 148 نائباً بعدما قررت كتلة نداء تونس التصويت له.

وخلال الجلسة وجّه عدد من النواب انتقادات حادة إلى حكومة يوسف الشاهد الذي شدد بدوره على ضرورة تغليب المصلحة الوطنية على الحسابات الشخصية والتجاذبات السياسية.

وفيما وصف الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي للميادين خطاب الشاهد "بالتحايل والغش"، طالبت النائبة عن حركة النهضة محرزة العبيدي معارضي الحكومة "بتقديم البديل إذا ما قرروا سحب الثقة منها".

 

وكان القيادي في حركة "نداء تونس" خالد شوكات قد أكّد أمس السبت أن جلسة البرلمان تمثل نوعاً من الاختبار المسبق للحكومة وللنظام السياسي.

وفي مقابلة له في برنامج حوار الساعة على الميادين، أضاف شوكات أن جلسة البرلمان هي "مقدمة لما يمكن أن يحدث في الأسابيع القادمة".