ترامب مستعد للقاء روحاني دون شروط مسبقة وطهران تطالبه بالعودة إلى الاتفاق النووي

المساعد السياسي للرئيس الإيراني يرد على تصريحات ترامب بالطلب منه العودة إلى الاتفاق النووي واحترام الشعب الإيراني والابتعاد عن اللغة العدائية مع طهران، حيث كان الرئيس الأميركي أعلن أنه مستعد للقاء نظيره الإيراني في أي مكان وزمان ودون شروط مسبقة، وشدد على أنه من أنصار التحاور.

ترامب حثّ جميع الدول على الضغط على طهران لوقف "أنشطتها المضرة" (أ ف ب)

في تصريح لافت، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه جاهز للقاء نظيره الإيراني، حسن روحاني، "في أي مكان وأي زمان، ودون شروط مسبقة".

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في البيت الأبيض الإثنين، "أنا من أنصار التحاول واللقاء مع الآخرين، كما أثبتنا ذلك مع كوريا الشمالية وروسيا".

ولكن ترامب عاد لحثّ جميع الدول على "الضغط على إيران لوقف أنشطتها المضرة بشكل كامل"، وقال إن رئيس الوزراء الإيطالي "متوافق معنا على منع النظام الإيراني من امتلاك سلاح نووي".

المساعد السياسي للرئيس الإيراني وفي أول رد فعل إيراني على تصريحات ترامب أكد أن من يؤمن بالحوار عليه احترام الشعب الإيراني والعودة إلى الاتفاق النووي، وأضاف "من يؤمن بالحوار عليه الابتعاد عن اللغة العدائية مع طهران".

 

وفي شأن آخر، أعلن ترامب بدء "حوار استراتيجي" جديد مع ايطاليا لتعزيز التعاون في مروحة من القضايا، تتضمن جهوداً أمنية مشتركة في منطقة البحر المتوسط وخصوصاً ليبيا، مؤكداً أن بلاده ستدعم المساعي الإيطالية لضبط مسألة اللاجئين غير الشرعيين.

من جهته أكد كونتي العمل مع الولايات المتحدة من أجل تحقيق النتائج المطلوبة في ليبيا، وأضاف "تعتبر إيطاليا أن الحوار بين الولايات المتحدة وروسيا بالغ الأهمية وندعمه - لكننا لا نتحدث نيابة عن الحكومة الأميركية".