قوات الأمن الأفغانية تنهي هجوماً استمرّ أكثر من ست ساعات في كابول

قوات الأمن الأفغانية تنهي هجوماً استمرّ أكثر من ست ساعات في كابول، ومسؤول أمني أفغاني يفيد بسماع دوي انفجارات في الحي الدبلوماسي بالعاصمة، في وقتٍ كان فيه الرئيس أشرف غني يلقي كلمة بمناسبة عيد الأضحى بعد يومين من إعلانه عن "وقف مشروط لإطلاق النار" مع حركة طالبان.

غني رداً على هجمات الصواريخ "هناك جماعات تواصل العنف"
غني رداً على هجمات الصواريخ "هناك جماعات تواصل العنف"

أنهت قوات الأمن الأفغانية هجوماً استمرّ أكثر من ست ساعات الثلاثاء في كابول، ما أدى إلى مقتل مهاجمين اثنين كما أفاد مصدر عسكري.

وكان شهود قد أفادوا وكالة "رويترز" بالإضافة إلى مسؤول أمني بسماع دوي انفجارات في الحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية كابول اليوم الثلاثاء لكن لم ترد معلومات حتى الآن عن سقوط ضحايا.

وقال مسؤول أمني إن الانفجارات وقعت بسبب صواريخ جرى إطلاقها من خارج المدينة وبعضها سقط بالقرب من قصر الرئاسة وحول سفارات ومبان حكومية.

وتحدثت وسائل اعلام أفغانية عن وقوع اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين قصفوا القصر الرئاسي الأفغاني من شاحنة وسط كابول.
وسقطت الصواريخ بينما كان الرئيس أشرف غني يلقي كلمة بمناسبة عيد الأضحى بعد يومين من إعلانه عن "وقف مشروط لإطلاق النار" مع حركة طالبان.
لكن اثنين من قادة الحركة قالا إنها ترفض عرض وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر وتتوعد بمواصلة هجماتها على الحكومة الأفغانية وحلفائها الأجانب.
وقال غني رداً على هجمات الصواريخ "هناك جماعات تواصل العنف ولايمكنها وقف تطور شعب أفغانستان بإطلاق الصواريخ".


طالبان تطلق سراح أكثر من 160 راكباً مدنياً خطفتهم الإثنين

وفي السياق، أعلن مسؤول أفغاني الثلاثاء أن حركة طالبان أطلقت سراح أكثر من 160 راكباً مدنياً بعد يوم من خطفهم من ثلاث حافلات في شمال أفغانستان، ولكنها أبقت على 20 رهينة على الأقل من رجال الجيش والشرطة.

وأكد قياديان في طالبان إطلاق سراح المدنيين. وقال أحدهما إن الحركة لم تكن لديها أي نية لإيذاء المدنيين الذين كانوا مسافرين في عطلة عيد الأضحى لكنها ستبقي على رجال الشرطة والجيش محتجزين لديها.

وأضاف "نريد توصيل رسالة قوية إلى الحكومة مفادها أن بإمكاننا شنّ الكثير من الهجمات وإلحاق الهزيمة بها على كل المستويات".

وقال غلام رباني رباني عضو المجلس المحلي في قندوز "وصل أكثر من 160 مدنياً بسلام إلى منازلهم. ونقلت طالبان 20 على الأقل من رجال الجيش والشرطة إلى مكان غير معلوم".

وخطف مسلّحون من حركة طالبان أمس الإثنين العشرات بعدما تمّ إيقاف ثلاث حافلات كانت تقلّهم في إقليم قندوز شمال أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حاكم قندوز عصمت الله مرادي إن المسلّحين هاجموا صباح الاثنين الحافلات خلال توجهها إلى العاصمة الأفغانية كابل، كما أجبروا الركاب على النزول منها واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وكان غني قد أعلن في حزيران/ يونيو الماضي وقفاً لإطلاق النار بمناسبة عيد الفطر، داعياً للتوصل إلى حل سلمي للصراع في بلاده