مجلس الشورى الإيراني يحجب الثقة عن وزير الاقتصاد

مجلس الشورى الإيراني يحجب الثقة عن وزير الاقتصاد مسعود كرباسيان لسوء إدارته الأزمة الاقتصادية في البلاد. يأتي ذلك بعد تظاهرات شهدتها مدن إيرانية احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية.

وزير الاقتصاد الإيراني مسعود كرباسيان خلال جلسة استجوابه في مجلس الشورى
وزير الاقتصاد الإيراني مسعود كرباسيان خلال جلسة استجوابه في مجلس الشورى

حجب مجلس الشورى الإيراني (البرلمان )الأحد الثقة عن وزير الاقتصاد مسعود كرباسيان بعد جلسة استجواب برئاسة رئيس المجلس علي لاريجاني امتدت لساعات.

وصوّت 137 نائباً لصالح حجب الثقة مقابل معارضة 121.

كرباسيان الذي واجه اتهامات بسوء إدارة اقتصاد البلاد في مواجهة العقوبات الدولية، وزيادة التهرب الضريبي قال إن "سوق العملة الأجنبية يخضع لتأثير نفسي جراء العقوبات واستغلال البعض في الداخل".

وشهدت بعض المدن في جنوب إيران مطلع تموز/ يوليو الماضي احتجاجات على خلفية سوء أوضاع المياه.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن عدداً من المحتجين في مدينة آبادان بمحافظة خوزستان اشتبكوا مع قوى الأمن الداخلي، وأطلقوا شعارات انتقادية وبادروا إلى الإخلال بالأمن العام.

وفي الثامن من آب/ أغسطس الجاري، كان البرلمان قد عزل وزير العمل علي ربيعي من منصبه، بعد موجة غضب متزايدة في الشارع الإيراني بسبب طريقة معالجة الحكومة للأزمة الاقتصادية التي تفاقمت إثر إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران.

الرئيس الإيراني حسن روحاني كان قد أكد في كلمة له خلال مؤتمر السلطة القضائية الإيرانية أن الشعب الإيراني لن "يواجه أي مشكلة فيما يخص توفير احتياجاته الأساسية واليومية وكل السلع الأساسية متوفرة وبوفرة ولا حاجة لنا لاستيرادها".

ويذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعاد فرض سياسته بالعقوبات الجديدة على إيران بعد انسحابه من الاتفاق النووي. في حين أعلن الإتحاد الأوروبي أنه سيبدأ إتخاذ إجراءات للتصدي للعقوبات الأميركية على إيران وحماية الشركات الأوروبية من تأثيراتها.

كما أعلنت المفوضية الأوروبية أنها جاهزة للتصدي للعقوبات على الشركات الأوروبية التي تريد الاستثمار في إيران.

يأتي ذلك، في وقتٍ يستعد فيه مجلس الشورى الثلاثاء المقبل للاستماع إلى أجوبة الرئيس الإيراني حسن روحاني بشأن بعض الأسئلة التي تشغل بال البرلمانيين.