رغم وصول مدمراتها... هل تجلي واشنطن قوات من سوريا؟

وكالة "سبوتنيك" الروسية تنقل عن مصادر إعلامية وضع وزارة الدفاع الأميركية خطة لإجلاء قوات عن سوريا.

  • أميركا أنشأت قاعدة لها في منطقة التنف بسوريا

نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم الخميس عن مصادر إعلامية، وضع وزارة الدفاع الأميركية خطة لإجلاء قوات عن سوريا.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بذلك نقلاً عن مصادر في البيت الأبيض.

موقع إخباري روسي ذكر أن وزارة الدفاع الأميركية تخشى أن تلجأ القوات السورية إلى استعمال القوة لطرد قوات أجنبية تتواجد على أرضها، دون موافقة مجلس الأمن الدولي، في حين لا تكون القوات الأميركية التي دخلت إلى سوريا بالطريقة غير المشروعة مستعدة لمواجهة القوات السورية.

ويخطط البنتاغون للجلاء عن سوريا على خلفية فشل السياسة الأميركية هناك، بحسب الصحيفة المذكورة.

وأنشأت الولايات المتحدة قاعدة في التنف بذريعة خوض عمليات ضد داعش، لكنها سرعان ما تحولت إلى غطاء آمن للتنظيم في البادية السورية منها انطلق لتنفيذ هجمات عديدة آخرها الهجوم على السويداء.

في الوقت نفسه تحدثت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الخميس عن قدرة واشنطن وحلفائها على تشكيل مجموعة هجومية عند السواحل السورية خلال 24 ساعة، وشددت على أنَّ أية ضربة أميركية لسوريا ستُعرقل التقدّم في مساعي الحل، كما نفت أن يكون لبلادها أجندة عمل سرّية في سوريا.

وأشارت زاخاروفا إلى أن المجموعة الهجومية لضرب سوريا مؤلفة من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وتتألف من حوالي 70 طائرة استراتيجية مدمرة قادرة على حمل نحو 380 صاروخاً مجنّحاً تتواجد في مدارج الأردن والكويت وجزيرة كريت، هذا عدا المدمرات البحرية.

وتأتي هذه المعلومات، بعد أيام من كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف عن وصول مدمرة أميركية إلى الخليج لضرب أهداف في سوريا.

في المقابل، نشرت مواقع كردية صوراً قالتْ إنها لرادارات أميركية في مناطق سيطرة الكرد شمال سوريا، فيما تتكثّف الاتصالات والزيارات لمسؤولين أميركيين إلى المنطقة.

ونقلت صحيفة "يني شفق" التركية عن القائد السابق للجمعية العسكرية في محافظة ​دير الزور​ فاير الأسمر، تأكيده أن "الولايات المتحدة​ نشرت هناك ثلاثة أنظمة رادار متطورة في المناطق السورية تل بيدر، وكوباني وصرين وكذلك نشرت 13 نظام رادار محمول وثابت للمراقبة والاستطلاع"، لافتاً إلى أن "الخطوة التالية للولايات المتحدة هي إنشاء أنظمة دفاع صاروخي في المنطقة".

"وتخطط الولايات المتحدة لنشر الأنظمة في مدن ​الحسكة​ ورميلان"، وفق الأسمر.

وكشفت الصحيفة أن "الولايات المتحدة بدأت بإنشاء منطقة حظر جوي في شمال ​سوريا​ وبدأت بنشر أنظمة رادار على أراضي بمساحة 26 ألف كيلومتر مربع".