السيد خامنئي يلتقي إردوغان وبوتين بعد مشاركتهما في القمة الثلاثية في طهران

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يستقبل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، ويقول إن العقوبات الأميركية المفروضة على تركيا وإيران وروسيا هي نقطة قوة مشتركة ومهمة لتعزيز التعاون، مؤكداً ضرورة أن تكون التبادلات التجارية الثنائية خارج إطار الدولار.

السيد خامنئي يلتقي بوتين بعد مشاركته في القمة الثلاثية في طهران

التقى المرشد الإيراني السيد علي خامنئي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد مشاركته في القمة الثلاثية في طهران.

وأشار السيد خامنئي خلال حديثهما إلى أن العقوبات الأميركية المفروضة على تركيا وإيران وروسيا هي نقطة قوة مشتركة ومهمة لتعزيز التعاون.

كما أكد ضرورة أن تكون التبادلات التجارية الثنائية خارج إطار الدولار، لافتاً إلى أن الأوروبيين لم يلتزموا بتعهداتهم بالاتفاق النووي بينما إيران التزمت بشكل كامل وهذا أمر غير مقبول.

السيد خامنئي لإردوغان: أميركا قلقة من تقارب الدول الإسلامية

السيد خامنئي لأردوغان: الاستكبار وعلى رأسه أميركا قلق من تقارب الدول الإسلامية

كما وكان قد قال السيد خامنئي خلال لقاءه بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان غداة القمة إن "العالم الإسلامي يحتاج إلى الوحدة"، معتبراً أن "إيران وتركيا دولتان قويتان في المنطقة لذا ينبغي تطوير التعاون السياسي والاقتصادي بينهما".

وشدد السيد خامنئي على أن "اتحاد وتعاون الدول الإسلامية يوفر الأرضية لحل مشاكل المنطقة".

كما أشار إلى أن "الاستكبار وعلى رأسه أميركا قلق من تقارب الدول الإسلامية"، لافتاً إلى أن "القضية الفلسطينية كانت دائماً مهمة ولا ينبغي إهمالها لحظة واحدة".

بدوره قال الرئيس التركي إن "الأوضاع في المنطقة خطيرة"، وأعرب عن أمانيه بأن تحل القضايا من خلال التعاون بين الدول الإسلامية.

يذكر أن إردوغان وبوتين يزوران طهران حالياً لحضور القمة الثلاثية للدول الضامنة لعملية آستانة الخاصة بحل الأزمة السورية، حيث التقيا نظيريهما الإيراني، وخرج المجتمعون ببيان شدد على وجوب استعادة مدينة إدلب من سيطرة الإرهابيين، وحماية المدنيين في الوقت ذاته.