الهندي: هناك ضوء أخضر أميركي إسرائيلي عربي لاجتثاث مشروع المقاومة

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي يقول إن القضايا الرئيسية في أوسلو تم تأجيلها، ويلفت إلى أن الموقف العربي الرسمي تحول بعد ربع قرن من الاتفاق إلى تطبيع كامل مع العدو الصهيوني، ويحذر من أنه يتم اليوم تحويل الأنظار عن القضية الفلسطينية إلى صراعات أخرى ، ويدعو الأطراف الفلسطينيين إلى إطلاق حوار وطني شامل.

الهندي يحذر من أنه يتم اليوم تحويل الأنظار عن القضية الفلسطينية إلى صراعات أخرى

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي إن "القضايا الرئيسية في أوسلو تم تأجيلها والمفاوض الفلسطيني دفع الثمن"، معتبراً أن تدمير القضية الفلسطينية بعد ربع قرن من اتفاق أوسلو هو ما ينتظر الشعب الفلسطيني".

وأضاف أن "الموقف العربي الرسمي تحول بعد ربع قرن من اتفاق أوسلو إلى تطبيع كامل مع العدو الصهيوني"، لافتاً إلى أن "بعض الدول العربية تستدعي إسرائيل لبناء تحالفات إقليمية".

وحذر الهندي من أنه يتم اليوم تحويل الأنظار عن القضية الفلسطينية إلى صراعات أخرى، مشيراً إلى وجود "ضوء أخضر أميركي إسرائيلي عربي لاجتثاث مشروع المقاومة وإسقاط غزة كحاضنة له".

وقال إن "المسؤولية الوطنية تحتم على الجميع البحث عن مخرج بعيداً عن تبادل الاتهامات والتخوين"، مشدداً على أن "المصالحة على أساس الشراكة هي أساس بناء المشروع الوطني الفلسطيني".

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن "أمام حركة فتح فرصة لرفض الحل المرحلي وإعادة صياغة موقعها في مواجهة المشروع الصهيوني"، داعياً "الأطراف الفلسطينيين إلى إطلاق حوار وطني شامل".