3 شهداء فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في غزة والقدس

استشهد فلسطينيان وجرح 46 عندما أطلق جيش الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيّل للدموع على تظاهرة حاشدة قرب حاجز بيت حانون شمال القطاع، وفي القدس المحتلة استشهد شاب من سكان مخيم قلنديا برصاص قوات الاحتلال.

شهيدان باستهداف قوات الاحتلال بالرصاص والصواريخ مجموعة شبان شرق خان يونس

انتشلت الطواقم الطبية الفلسطينية جثماني شهيدين استهدفتهما قوات الاحتلال ليل أمس شرق خان يونس في قطاع غزة.

مراسل الميادين أفاد بأن الشهيدين هما من وحدة شبابِ الإرباك الليلي وتم استهدافهما مع عدد من الشبان بالرصاص لمدة 10 دقائق بشكل مباشر قبل أن تطلق طائرة استطلاع صاروخاً نحوهم ما أدَّى إلى استشهاد اثنين وجرح ثالث.

بالتزامن، أصيب شاب من مخيم قلنديا شمالي القدس فجر اليوم الثلاثاء خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال للمخيم.

وفي رام الله، استشهد الشاب محمد زغلول الريماوي بعد تعرضه للضرب المبرح على أيدي جنود الاحتلال الاسرائيلي أثناء اعتقاله، واتهمت عائلة الشهيد الاحتلال باغتياله.

كما اندلعت المواجهات مع جنود الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية، ما أدّى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق.

وشنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واعتقالات شملت 11 فلسطينياً من أنحاء الضفة الغربية.

كذلك،  أصيب عشرات الفلسطينيين المشاركين في مسيرة للحراك البحري من أجل إنهاء الحصار الإسرائيلي وذلك بعدما استهدفتهم القوات الإسرائيلية عند الحدود الشمالية لقطاع غزة.

من جهة أخرى، اتهم رئيس بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة حسام زملط الإدارة الأميركية بممارسة سلوكيات خاطئة بعد إلغاء السلطات الأميركية تأشيرات الإقامة لعائلته.

وقال إن "الشعب والقيادة الفلسطينية لا يرون الولايات المتحدة على أنها وسيط سلام، بل ينظرون إليهم على أنهم يمارسون الضغوط ضدنا وتقويض حقوقنا التاريخية، وإلحاق الضرر بكل ما بنيناه واستثمرناه لعقود كثيرة".