إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية

الجيش واللجان الشعبية اليمنية يقصفون تعزيزات وتجمعات الجيش السعودي غرب موقع السديس بنجران وموقع "الإم بي سي" في جيزان بالتزامن مع إطلاق صاروخ من نوع زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين في غربي مجازة في عسير السعودية.

أطلق الجيش واللجان صاروخ من نوع زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين غربي مجازة

أفاد مصدر عسكري يمني باستعادة الجيش واللجان الشعبية اليمنية السيطرة على عدد المواقع العسكرية من قبضة قوات التحالف السعودي شرق جبل النار الحدودي بين حرض اليمنية والطوال السعودية خلال مواجهات مع قوات هادي والتحالف.
وأكد المصدر سقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودي إثر الهجوم الذي شنه الجيش واللجان الشعبية وانتهى بالسيطرة على عدد من المواقع في جبل النار الحدودي .

كما شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة في مديريات كتاف وباقم ورازح ومنبه وشدا والظاهر الحدودية بمحافظة صعدة شمال اليمن.
وقصف الجيش واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تعزيزات وتجمعات الجيش السعودي غرب موقع السديس بنجران وموقع "الإم بي سي" في جيزان بالتزامن مع إطلاق صاروخ من نوع زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين في غربي مجازة في عسير السعودية، بحسب ما ذكر مصدر عسكري يمني.

وفي الداخل اليمني، تجددت المواجهات بين الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والتحالف السعودي من جهة أخرى في مدينة تعز. وتركزت المواجهات بين الطرفين في محيط معسكر الدفاع الجوي شمالي غرب المدينة امتداداً إلى منطقتي المطار القديم وحذران في الأطراف الغربية وجبل هان في منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز.
وأفادت مصادر محلية الميادين بأن المواجهات شهدت قصفاً مدفعياً عنيفاً بين الطرفين بعد أن شن الجيش واللجان الشعبية عمليات هجومية على مواقع قوات هادي في تلك المناطق. كما أكدت المصادر وقوع قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

وفي محافظة الحديدة، تدور المواجهات على أشدها بين قوات التحالف السعودي المشتركة من جهة والجيش واللجان الشعبية في منطقة كيلو 10 في الناحية الشرقية للمدينة وصولاً إلى محيط مطار الحديدة جنوبا، في ظل غارات جوية مكثفة لطائرات التحالف السعودي الحربية والأباتشي والاستطلاعية استهدفت مناطق ومواقع متفرقة في مديرية الحالي بمدينة الحديدة.
هذا وجرت مواجهات بين الطرفين في منطقة الجاح الساحلية في مديرية بيت الفقيه. يأتي ذلك في حين سقط العديد من قوات التحالف السعودي بين قتيل وجريح في استهداف الجيش واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تجمعاتهم في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن.
من جهتها، أعلنت قوات التحالف السعودي المشتركة الدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة تضم آليات وعربات مدرعة وجنود من قوات ألوية العمالقة والتي ينتمي جميع أفرادها وقيادتها للمحافظات الجنوبية والتابعة للقوات الإماراتية وذلك في مسعى للاستحواذ على مدينة الحديدة ومينائها والتحكم في الطريق العام الرابط بين مدينة الحديدة والعاصمة صنعاء.