مصادر عراقية للميادين: اللقاء بين أعضاء شورى حزب الدعوة كان ايجابياً

انتهاء اجتماع شورى حزب الدعوة بحضور طارق نجم ورئيسي قائمتي دولة القانون والنصر نوري المالكي وحيدر العبادي، ومصادر عراقية تؤكد أن الاجتماع كان ايجابياً، وحزب الدعوة يقول في بيان أن الاجتماع أكد على ضرورة تجاوز الخلافات وأهمية توحيد رؤية وبرنامج كتلتي النصر ودولة القانون النيابيتين، والقيادي في حزب الدعوة حسن السنيد يقول للميادين إن ما أثير في الإعلام حول ترشيح شورى الدعوة لحيدر العبادي كذب وإفتراء من قبل مصادر مجهولة.

أجمع الحاضرون على أهمية تجاوز اختلاف الرأي داخل صفوف الحزب

أفاد مراسل الميادين بانتهاء اجتماع شورى حزب الدعوة بحضور طارق نجم ورئيسي قائمتي دولة القانون والنصر نوري المالكي وحيدر العبادي، ونقل مراسل الميادين عن مصادر عراقية أن اللقاء الذي عقد اليوم بين أعضاء شورى حزب الدعوة كان ايجابياً من حيث حضور المالكي والعبادي.

وأشار حزب الدعوة في بيان له إلى أن الاجتماع أكد "ضرورة تجاوز الخلافات وأهمية توحيد رؤية وبرنامج كتلتي النصر ودولة القانون النيابيتين"، مشدداً على "أهمية فتح آفاق التعاون مع الكتل السياسية الأخرى للإسراع في إنجاز التشكيلة الحكومية".

كما أكد البيان أن "الحاضرين قد أجمعوا على أهمية تجاوز اختلاف الرأي داخل صفوف الحزب بما يعزز وحدة موقفه السياسي".

وأفادت مصادر للميادين بأن "الهدف من اجتماع شورى الدعوة كان توحيد الموقف، وتفعيل دوره الموحد من قبل القائمتين".

وقال القيادي في حزب الدعوة حسن السنيد للميادين إن "اجتماع شورى الدعوة لم يتطرق إلى ترشيح أي شخصية لمنصب رئاسة الوزراء"، مضيفاً أن "ما أثير في الإعلام حول ترشيح شورى الدعوة لحيدر العبادي كذب وإفتراء من قبل مصادر مجهولة".