"الجهاد الإسلامي": خطاب ترامب في الأمم المتحدة "استعلائي وعدائي"

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تؤكد على "ضرورة توحيد الصفوف في مواجهة السياسات الصهيو أميركية، والتوقف عن المراهنة على الدور الأميركي"، وتصف خطاب ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "بالاستعلائي والعدائي". 

الجهاد الإسلامي تصف خطاب ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "بالاستعلائي والعدائي"

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على "ضرورة توحيد الصفوف في مواجهة السياسات الصهيو أميركية، والتوقف عن المراهنة على الدور الأميركي". 

وقالت الحركة في بيان لها الأربعاء عقب خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الثلاثاء، إن "الرهان على أميركا التي تحاربنا وتقتلنا بسلاحها عبر العدو الصهيوني، هو رهان خاسر"، مشددة على الاعتماد على إرادة شعبنا وعلى مقاومته. 

ووصفت الحركة خطاب ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "بالاستعلائي والعدائي".

الجهاد الإسلامي طالبت من يراهنون على الدور الأميركي بأن يزيلوا الوهم والغشاوة عن عيونهم، رافضة "الإصرار على التبعية لأميركا في ظل عدائها الواضح والمعلن لنا ولأمتنا". 

وتساءلت الحركة باستنكار شديد عن بقاء البعض أداة في يد أميركا لتنفيذ سياساتها وتسليمها ثروات أمتنا؟. 

وختمت الحركة بيانها بالدعوة إلى أن يكون العرب والمسلمين أكثر قرباً وأكثر تحالفاً فيما بينهم، وأن يفضوا تحالفاتهم واقترابهم من أميركا و(إسرائيل).