وفد روسي مشترك من الخارجية والدفاع في الرياض لايجاد تسوية سياسية للأزمة السورية

وفد روسي عسكري رفيع المستوى من وزارتي الخارجية والدفاع زار الرياض الأحد والإثنين الماضيين وبحث مع قيادة المملكة الأزمة السورية وضرورة القضاء نهائياً على بؤر الإرهاب والبحث أيضاً في أهمية الإسراع في ايجاد تسوية سياسية وثيقة وطويلة الأمد للأزمة السورية.

الخارجية الروسية شددت على وجود تفاهم مشترك وعلى ضرورة القضاء نهائياً على بؤر الإرهاب في سوريا
الخارجية الروسية شددت على وجود تفاهم مشترك وعلى ضرورة القضاء نهائياً على بؤر الإرهاب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الثلاثاء أن وفداً مشتركاً من وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين زار السعودية لمناقشة الوضع في سوريا مع قيادة المملكة.

وجاء في البيان المشترك أنه "زار المملكة العربية السعودية يومي 14 و 15 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري وفد على مستوى رفيع بمشاركة الممثل الخاص للرئيس الروسي حول التسوية السورية ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، وممثلي وزارة الدفاع الروسية".

واشار البيان إلى أن الوفد استقبل من قبل ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان. وأن الوفد عقد محادثات مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير.

وبحسب البيان "جرى تبادل مفصل للآراء حول الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع التركيز على التطورات الجارية  في سوريا".

وشددت الخارجية الروسية على "وجود تفاهم مشترك على ضرورة القضاء نهائياً على بؤر الإرهاب في هذا البلد، وعلى أهمية الإسراع في ايجاد تسوية سياسية وثيقة وطويلة الأمد للأزمة السورية"، بحسب البيان.