الأمم المتحدة ستصوّت على منح فلسطين صلاحيات قانونية لتولي مجموعة الـ77

الجمعية العامة للأمم المتحدة ستصوّت اليوم على منح فلسطين صلاحيات قانونية إضافية لتتمكن من تولي رئاسة مجموعة الـ77 لعام 2019. وفشل اقتراح عربي أمام مؤتمر البرلمانات الدولي المنعقد في جنيف لتأمين الدعم المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.

الجمعية العام للأمم المتحدة ستصوّت على منح فلسطين صلاحيات قانونية إضافية
الجمعية العام للأمم المتحدة ستصوّت على منح فلسطين صلاحيات قانونية إضافية

تصوّت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء على منح فلسطين صلاحيات قانونية إضافية لتتمكن من تولي رئاسة مجموعة الـ77 لعام 2019.

وينص مشروع القرار على سلسلة من التدابير وملحقاً يتضمن حق الإدلاء بتصريحات باسم المجموعة والصين، وحق المشاركة في صياغة مقترحات وتعديلات، وحق عرض مذكرات إجرائية.

إلى ذلك، فشل اقتراح عربي أمام مؤتمر البرلمانات الدولي المنعقد في جنيف يقضي بتأمين الدعم المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، بسبب أخطاء عربية وراء هذا الفشل.

الفلسطينيون كانوا يأملون الحصول على دعم البرلمانات الدولية للأونروا عبر تبني اقتراح تقدمت به الكويت والأردن لتأمين استمرار الدعم المالي للوكالة بعد قرار الولايات المتحدة قطع الدعم المادي عنها.

الاهتمام الدولي ذهب في اتجاه آخر، برغم سعي كل من الأردن والكويت ودول عربية أخرى لحشد الدعم للوكالة الأممية.

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم قال إن المشروع العربي سقط بحبكة بريطانية متقنة.

وأضاف أن الوفد البريطاني تقدم في مواجهة المشروع العربي بمشروع آخر للتنديد بأوضاع حقوق الانسان في فنزويلا، وفي اللحظة الأخيرة جرى التوصل الى تسوية سحب بموجبها البريطانيون مشروعهم لمصلحة التصويت لمشروع ثالث هو الحفاظ على المناخ فسقط الاقتراح العربي.

أما رئيس كتلة فتح في البرلمان الفلسطيني عزام الأحمد فرأى من جهته أن بعض الدول العربية ارتكبت أخطاء ساهمت في سقوط المشروع العربي.

وأوضح الأحمد أن الدول العربية ارتأت توزيع أصوات برلمانييها المشتركين بين مشروعي القرار الخاصين بالأونروا وبالحفاظ على المناخ، الأمر الذي أدى إلى رفع مستوى التصويت في غير مصلحة الفلسطينيين.