نتنياهو يطالب واشنطن بدعم لابن سلمان

صحيفة واشنطن بوست الأميركية تنقل عن مسؤولين أميركيين قولهم إن نتنياهو طلب من ترامب دعماً لابن سلمان، وعلى الرغم من الانتقادات الأوروبية الواسعة، فإغن مصر والإمارات وإسرائيل تقف بقوة إلى جانب بن سلمان، ووزير الخارجية الأميركي يقول إن بلاده سيكون لديها أدلة كافية خلال بضعة أسابيع لفرض عقوبات في قضية مقتل الصحافي السعودي.

رغم الانتقادات الأوروبية الواسعة فإن إسرائيل ومصر والإمارات وقفت بقوة إلى جانب ابن سلمان

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعماً لولي العهد السعودي.

وقالت الصحيفة الأميركية نقلاً عن مسؤولين أميركيين إن نتنياهو عبّر عن دعمه لابن سلمان إزاء الانتقادات الدولية له في قضية قتل خاشقجي، مشيرة إلى أن نتنياهو أجرى اتصالاً هاتفياً مع ترامب ونصحه بحماية علاقته مع ولي العهد السعودي.

بدوره، طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من ترامب في اتصال هاتفي دعماً لولي العهد السعودي، بحسب واشنطن بوست، كما أكدت على أنه رغم الانتقادات الأوروبية الواسعة فإن إسرائيل ومصر والإمارات وقفت بقوة إلى جانب ابن سلمان.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن بلاده سيكون لديها أدلة كافية خلال بضعة أسابيع لفرض عقوبات في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف أن ترامب أوضح أن واشنطن ستتخذ إجراءات فيما يتعلق بهذه الواقعة، وقال إن الإدارة الأميركية تراجع مسألة فرض عقوبات على الأفراد الذين تمكنت من تحديد أنهم ضالعون في عملية القتل.

وطالبت الخارجية الأميركية بتحديد مكان جثة خاشقجي وإعادتها إلى عائلته بأسرع وقت.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت يوم أمس عن مسؤول تركي رفيع المستوى قوله إن "جثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي جرى تذويبها باستعمال مواد كيميائية بعد تقطيعها إلى أجزاء"، مؤكداً أن "جثة خاشقجي لم تكن بحاجة للدفن لهذا السبب".