حمدان للميادين: آل سعود يواجهون أزمة وجودية والأضواء ستسلط على السعودية والخليج

أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين المرابطون مصطفى حمدان يقول للميادين إن آل سعود يواجهون اليوم أزمة وجودية وأن الأضواء ستكون في المرحلة المقبلة مسلطة على الخليج وبالتحديد على السعودية. كما يشير إلى أن ترامب طامع بأموال السعودية والعائلة المالكة.

حمدان للميادين: ترامب يستخدم سياساته الخارجية لصرفها في الداخل الأميركي
حمدان للميادين: ترامب يستخدم سياساته الخارجية لصرفها في الداخل الأميركي

رأى أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين المرابطون مصطفى حمدان أن الأضواء ستكون مسلطة في المرحلة المقبلة على الخليج وبالتحديد على السعودية.

وقال حمدان في حديث ضمن برنامج "حوار الساعة" على الميادين الأحد أن آل سعود يواجهون اليوم أزمة وجودية، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب طامع بأموال السعودية والعائلة المالكة.

ولفت حمدان إلى أن ترامب يستخدم سياساته الخارجية لصرفها في الداخل الأميركي.

كما رأى أن سوريا خرجت من مرحلة الخطر الإستراتيجي.

وتناول حمدان أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية، ورأى أن الجميع يعطل تشكيلها وليس حزب الله إذ ليس له مصلحة في تعطيلها، وهناك تأثيرات إقليمية، مشيراً إلى أن عقدة تشكيلها خارجية وليست داخلية.

ولفت إلى أن قضية خاشقجي فرضت على رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع القبول بالحصة التي قدمت إليه في الحكومة المقبلة.

وأكد حمدان للميادين أنه لا يوجد استهداف للرئيس الحريري من قبل أحد، وأن عقدة تشكيل الحكومة بيده، مناشداً إياه "بتسهيل الطريق لتشكيلها".

وأوضح أن أكثر الوزراء ليس لديهم مشروع وطني في التشكيلة الحكومية الجديدة.

حمدان رأى أن الخريطة الجيوسياسية للمنطقة توضح تقدماً نوعياً لمحور المقاومة، مشدداً على أن المصالح الاستراتيجية تجمع بين حزب الله والتيار الوطني الحر.

وأكد أن العلاقة بين الرئيس اللبناني ميشال عون وحزب الله تبنى بالاستراتيجيات الكبرى وليس بالمشاحنات الداخلية.

كما تناول حمدان علاقة الرئيس المكلف الحريري مع سوريا، وأشار إلى أن الأخير وضعها تحت سقف التحرك الدولي باتجاهها.

أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين المرابطون قال للميادين إن المستقبل الاقتصادي للبنان يرتبط بمستقبل المنطقة وسوريا تحديداً.