معارك عنيفة في الساحل الغربي لليمن.. والجيش واللجان يستعيدون مساحات واسعة رغم الغارات الكثيفة للتحالف

الجيش اليمني واللجان الشعبية يستعيدون مساحات واسعة في الساحل الغربي وسط معارك عنيفة، والتحالف السعودي يكثف غاراته على مناطق عديدة في اليمن، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان تدعو التحالف السعودي للتوقف عن قتل المدنيين والسماح بإخال مساعدات إنسانية على نحو عاجل، ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط يعين عضر المكتب السياسي لحركة أنصار الله ضيف الله الشامي وزيراً للإعلام.

قوات الجيش واللجان توثق سيطرتها على منطقة الجبلية خلال عملية هجومية
قوات الجيش واللجان توثق سيطرتها على منطقة الجبلية خلال عملية هجومية

واصل التحالف السعودي غاراته المكثفة على مناطق عديدة في اليمن، وأفاد مراسل الميادين عن تعرض مديرية حرف سفيان في محافظة عمران إلى غارات عنيفة. مع تواصل المعارك في الساحل الغربي. 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر عسكرية وطبية اليوم أن المعارك بين الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة وقوات التحالف من جهة أخرى أدت إلى 61 قتيلاً من الطرفين في الساعات الـ24 الماضية.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع مقتل وإصابة نحو 180من قوات التحالف إثر استدراجهم إلى حقل ألغام في شرق الحديدة.

كما وثقت قوات الجيش واللجان سيطرتها على منطقة الجبلية خلال عملية هجومية أدت إلى مصرع وأسر عدد من عناصر التحالف بينهم سودانيون.

وأعلنت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، إصابة 17640 مدنياً في اليمن، بينهم 8726 شهيداً منذ أوائل سنة 2015، مشيرة إلى أن معظم الضحايا والجرحى سقطوا في غارات التحالف السعودي على اليمن.

ودعت المفوضة السامية التحالف السعودي التوقف عن قتل المدنيين والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية على نحو عاجل وآمن من أجل إنهاء المجاعة في البلاد.

وعين رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله ضيف الله الشامي وزيراً للإعلام خلفاً للوزير السابق ِالمنضم للرياض عبدالسلام جابر.

وقام الشامي بجولة ميدانية في منطقة الفازة في جبهة الساحل الغربي، وأكد أن ما يتحدث عنه الإعلام السعودي والإماراتي بشأن السيطرة على مديريات الحديدة الساحلية هي محض أكاذيب.