صحيفة روسية: الإمارات قد تعيد فتح أبواب سفارتها في سوريا قريباً

مصادر مطلعة تكشف للميادين عن أن سفارة الإمارات العربية المتحدة طلبت من عدد من موظفيها السوريين السابقين استئناف عملهم. في الأثناء صحيفة روسية تقول إن هناك مؤشرات ظاهرية على قرب استئناف عمل السفارة الإماراتية مثل إزالة الأسلاك الشائكة والحواجز من أمام مبناها. 

الرئيس السوري ووزير الخارجية الإماراتي
الرئيس السوري ووزير الخارجية الإماراتي

كشفت مصادر مطلعة للميادين أنّ سفارة الإمارات العربية المتحدة طلبت من عدد من موظفيها السوريين السابقين استئناف عملهم.

كذلك، كشفت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أن هناك دبلوماسياً إماراتياً بات مقيماً في دمشق بصفة دائمة، إضافةً إلى موفدين إماراتيين يزورون العاصمة السورية بانتظام.

كما بيّنت الصحيفة أن هناك مؤشرات ظاهرية على قرب استئناف عمل السفارة الإماراتية مثل إزالة الأسلاك الشائكة والحواجز من أمام مبناها. 

وقالت الصحيفة أن الإمارات ليست البلد الوحيد الذي يعيد اتصالاته مع الحكومة السورية.

وكانت قد أغلقت عدد من السفارات أبوابها أثناء الحرب السورية، وقطعت علاقاتها الدبلوماسية بدمشق، كما وكانت جامعة الدول العربية قد أعلنت تعليق عضوية سوريا منذ العام 2011.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش قال في 7 حزيران/ يونيو إن إبعاد سوريا عن الجامعة العربية كان خطأً، معتبراً أن الحل السياسي هو سبيل حلّ الأزمة السورية التي تمثل برأيه "فشلاً دبلوماسياً للمجتمع الدولي والعالم العربي ولا سيما مع تدخّل أطراف خارجيين متعدّدين فيها سياسياً ومالياً وعسكرياً".

وفي حوار مع موقع "ذا ناشيونال" الإماراتي قال قرقاش إن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية يعرّض الدول الأعضاء لمعضلة وسيخلق الكثير من الثغرات، مشيراً إلى أن الدور العربي في التوصل إلى حلٍ سياسي كان محدوداً.