الملك السعودي يدعم إنهاء الحرب في اليمن وحكومة هادي تعلن المشاركة في محادثات السلام

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يقول إن المملكة تدعم جهود الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن. وحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تعلن رسمياً مشاركتها في محادثات السلام في السويد.

الملك سلمان دعا إلى حل سياسي يخرج سوريا من أزمتها
الملك سلمان دعا إلى حل سياسي يخرج سوريا من أزمتها

قال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز اليوم الإثنين إن المملكة تدعم جهود الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن.

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي أعرب عن الاستعداد لوقف العمليات العسكرية "في كافة الجبهات" وذلك "إذا كان تحالف العدوان يريد السلام".

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في وقت سابق أن المنظمة الدولية تلقت تأكيدات بحضور أطراف الصراع مؤتمراً تعقده للتوصل لحل سلمي للأزمة المتفاقمة في اليمن.

وأضاف الملك السعودي خلال افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى السعودي أن المملكة تدعو إلى حل سياسي يخرج سوريا من أزمتها بعيداً عن المنظمات الإرهابية والتدخلات الخارجية.

وإذ أكد أن القضية الفلسطينية ستظل القضية الأولى للمملكة، دعا الملك سلمان المجتمع الدولي "لوضع حد لبرامج إيران النووية والصاروخية الباليستية".

الملك أشاد "بالقضاء والنيابة العامة لقيامهما بمهامهما في خدمة العدالة" في إشارة منه إلى قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وهذه هي أول تصريحات علنية للعاهل السعودي منذ خاشقجي الشهر الماضي، الذي أثار غضباً عالمياً، وأسفر عن تأزم علاقات الرياض مع الغرب، وفقاً لوكالة رويترز.

وسائل إعلام تركية أشارت اليوم إلى أن النيابة العامة التركية تمتلك تسجيليين صوتيين لما جرى لخاشقجي، لافتة إلى أن رئيسة المخابرات الأميركية جينا هاسبل استمعت إلى إحدى هذه التسجيلات.

وقالت صحيفة"خبر ترك"، إن "النيابة العامة التركية تمتلك تسجيلين صوتيين لما حدث لخاشقجي، مدة أحدهما 11 دقيقة ويظهر فيه صوت خاشقجي".

ولفتت الصحيفة إلى أن" التسجيلات الصوتية الموجودة لدى السلطات التركية لا تحوي معطيات تظهر لحظة قتل خاشقجي".

وكان الإدعاء العام السعودي قد طالب بتنفيذ حكم الإعدام بحق 6 أشخاص شاركوا في قرار وتنفيذ قتل خاشقجي.

وختم الملك كلامه بالقول إن السعودية تمرّ بتطور تنموي شامل، وفقاً لخطط وبرامج رؤية المملكة 2030 الذي وضعها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

حكومة هادي ستشارك في محادثات السلام

وأعلنت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رسمياً مشاركتها في محادثات السلام في السويد.

وأبلغت حكومة هادي المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث "أن توجيهات الرئيس هادي قضت بإرسال وفد الحكومة للمشاورات بهدف التوصل لحل سياسي للأزمة مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216".