ناشطون يُعتقلون تعسفياً في السعودية، وناشطات يتعرضن للتعذيب والتحرش الجنسي

منظمة العفو الدولية تكشف عن شهادات تفيد بأن العديد من النشطاء السعوديين، ومن بينهم عدد من النساء معتقلين في السعودية بشكل تعسفي بدون تهمة، وهيومن رايتس ووتش تؤكد أن المعتقلات يتعرضن للتعذيب وللتحرش الجنسي.

منظمة العفو الدولية تكشف عن حصولها على شهادات تفيد بتعرّض ناشطين سعوديين معتقلين تعسفياً في المملكة
منظمة العفو الدولية تكشف عن حصولها على شهادات تفيد بتعرّض ناشطين سعوديين معتقلين تعسفياً في المملكة

كشفت منظمة العفو الدولية عن شهادات تفيد بأن العديد من النشطاء السعوديين ومن بينهم عدد من النساء معتقلون في السعودية بشكل تعسفي بدون تهمة، وقد تعرضوا للتحرش الجنسي والتعذيب وغيره من أشكال سوء المعاملة أثناء الاستجواب.

ودعت المنظمة السلطات السعودية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافعين عن حقوق الإنسان وإجراء تحقيق سريع وفعّال في تقارير التعذيب وغيرها ومحاسبة المسؤولين عن تلك الانتهاكات.

هيومن رايتس ووتش: محققون سعوديون يعذبون الناشطات ويتحرشون بهن جنسياً

منظمة "هيومن رايتس ووتش" نقلت أيضاً عن مصادرها، أنه يتم تعذيب ناشطات محتجزات منذ بداية أيار/مايو 2018 على يد محققين سعوديين ملثمين خلال مراحل الاستجواب الأولى، مشيرة إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان هذا التعذيب لإجبارهن على توقيع اعترافات، أو فقط لمعاقبتهن على نشاطهن السلمي.

وقالت إن المعتقلات يتعرضن للصعق بالكهرباء وللجلد على الفخذين، إضافة للتحرش الجنسي. وطالبت بتحقيق شفاف وفوري في إدعاءات سوء المعاملة في السجن.