من تونس والجزائر وموريتانيا لبن سلمان: "لا أهلاً، ولا سهلاً"

"لا أهلاً، ولا سهلاً" من روّاد منصات التواصل الإجتماعي إلى صاحب "المنشار"، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، تعبيراً عن رفضهم لزيارته المرتقبة لتونس والجزائر وموريتانيا.

من تونس والجزائر وموريتانيا لبن سلمان: "لا أهلاً، ولا سهلاً"

تصدّرت الحملات الاحتجاجية في تونس والجزائر رفضاً لزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المرتقبة لتونس والجزائر وموريتانيا منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

المحتجّون دوّنوا احتجاجهم تحت هاشتاغ #لا_أهلا_ولا سهلا، #زيارة_المنشار_عار وغيرها، معبرّين عن رفضهم لزيارة ولي العهد السعودي إلى بلادهم، مشيرين في تغريداتهم إلى استمرار الحرب على اليمن وقصف السعودية المدنيين وتجويعهم وحصارهم، بالإضافة إلى قضية الخاشقجي كما قضية تطبيع السعودية مع إسرائيل.

المحتجون اعتبروا أن جولة بن سلمان إلى البلدان العربية ما هي إلا محاولة منه لتبييض صفحته بعد نشر الصحف التركية معلومات تتحدث عن ضلوعه بمقتل الصحافي جمال خاشقجي.

كذلك، دعت "الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية" التونسيين إلى وقفة احتجاجية ضد زيارة بن سلمان، وعبّرت في منشوراتها عن رفضها لزيارة ولي العهد السعودي "قاتل الشعب اليمني والفلسطيني والسوري والليبي والمطبّع مع الكيان الصهيوني وخائن الأمة ومحارب الحريات والرأي الحر".