توجيه دعوات لحكومة هادي للمشاركة بمفاوضات السويد في 6 كانون أول/ديسمبر

عضو وفد حكومة هادي للتفاوض رنا غانم تؤكد أنه جرى توجيه دعوات "لنا للمشاركة في المفاوضات في السويد في تاريخ 6 كانون أول/ديسمبر". منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مارك لوكوك يصل العاصمة اليمنية صنعاء للإطلاع على الوضع الإنساني في البلاد، والمواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة والقوات المتعددة للتحالف من جهة أخرى تتواصل في منطقتي كيلو 16 و 10 جنوب شرق مدينة الحديدة غرب اليمن.

منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مارك لوكوك

أكدت عضو وفد حكومة هادي للتفاوض رنا غانم أنه جرى توجيه دعوات "لنا للمشاركة في المفاوضات في السويد في تاريخ 6 كانون أول/ديسمبر".

وبالتوازي، وصل منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مارك لوكوك العاصمة اليمنية صنعاء للإطلاع على الوضع الإنساني في البلاد.

ولدى وصوله، أكد لوكوك "أننا نريد أن نشهد وقفا لإطلاق النار في اليمن خاصة بالقرب من المرافق الحيوية للإغاثة الإنسانية"، مشيراً إلى أنه سيعمل على "تحسين الأوضاع والتخفيف من معاناة الناس". 

وكان سفير بريطانيا في اليمن مايكل آرون أعلن عبر "تويتر" عن محادثات للسلام في اليمن ستبدأ في السويد الأسبوع المقبل برعاية الأمم المتحدة.

ميدانياً، أفاد مصدر عسكري يمني بأن قوات الجيش واللجان الشعبية واصلت هجماتها الصاروخية والمدفعية على مواقع قوات هادي والسعودية في جبهة ما وراء الحدود اليمنية  - السعودية.

المصدر أضاف أن القوة الصاروخية للجيش واللجان استهدفت مهبط مروحيات الأباتشي في بير عسكر بنجران السعودية بدفعة من صواريخ بدر 1— p.

ولقي طيارين مصرعهما بعد تدمير عدد من طائرات الأباتشي ونشوب حريق في مخازن تسليحها. يأتي ذلك بعد ساعات من إطلاق الجيش واللجان صاروخين من طراز "زلزال 1" على تجمعات قوات هادي والجيش السعودي في صحراء الأجاشر بنجران السعودية حيث حققا إصابات مباشرة.

كذلك الأمر، أطلق الجيش واللجان الشعبية صلية من صواريخ الكاتيوشا وقذائف مدفعية على تجمعات قوات هادي والسعودية قبالة منفذ عَلَبْ و غرب مَجازة قبالة عسير السعودية.

وفي عملية هجومية نفذتها قوات الجيش واللجان الشعبية قتل وجرح عدد من قوات هادي والجيش السعودي غرب مجازة بعسير السعودية. بالتوازي، قتل وجرح العشرات من قوات التحالف السعودي خلال إحباط زحفهم قبالة جبل قيس بجيزان السعودية، واستمر الزحف لساعات دون تحقق أي تقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان في جبل قيس الحدودي. 

وفي الداخل اليمني، أفاد مصدر محلي للميادين بتواصل المواجهات العنيفة والقصف الصاروخي والمدفعي المتبادل بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة والقوات المتعددة للتحالف من جهة أخرى في منطقتي كيلو 16 و 10 جنوب شرق مدينة الحديدة غرب اليمن. كما أكد المصدر أن هناك قصف مدفعي صاروخي للقوات المتعددة للتحالف على منطقة 7 يوليو بمديرية الحالي مستهدفة عدد من المناطق السكنية، مشيراً الى استمرار تحليق الطائرات الحربية والتجسسية للتحالف في اجواء المدينة الساحلية.

وفي حجة غرب اليمن، قصف الجيش واللجان الشعبية بالمدفعية مواقع قوات هادي والتحالف غرب مثلث عاهم مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما تتواصل المواجهات المتقطعة في صحراء مِيدي ومنفذ حَرَضْ بالمحافظة.