ترامب يحمل خلافاته الدولية إلى قمة العشرين

قمة مجموعة العشرين تنطلق اليوم في العاصمة الأرجنتينية وسط خلافات تجارية كبيرة تهزّ اقتصاد العالم والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. الرئيس الأميركي يأمل خلال لقائه نظيره الصيني أن يصل لاتفاقية تجارية مع بكين تخفف حدة التوتر بين البلدين كما أنه أعلن إلغاء لقاءه مع بوتين على خلفية الأزمة الأوكرانية، في حين سبقت فضيحة مقتل الصحافي جمال خاشقجي ولي العهد السعودي إلى بيونس آيريس حيث من المتوقع أن تشهد تظاهرات تزامناً مع مطالبة منظمة هيومن رايتس ووتش بملاحقة الأخير قضائياً.

  • ترامب يحمل خلافاته الدولية إلى قمة العشرين
    خلافات تجارية كبيرة تسبق انعقاد قمة العشرين وفضيحة مقتل خاشقجي تلاحق ولي العهد السعودي إلى القمة

تنطلق اليوم الجمعة قمة مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بينوس آيرس على وقع خلافات تجارية كبيرة تهزّ اقتصاد العالم، والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

العملاقان الكبيران الولايات المتحدة والصين فشلا في التوصل إلى اتفاق لحل النزاع الذى تصاعد بينهما أخيراً بعدما فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوماً كبيرة على البضائع الصينية في أيلول/ سبتمبر الماضي بقيمة 200 مليار دولار.

بكين ردّت فوراً على عقوبات الرئيس الأميركي الذي أشار إلى أنه في حال اتخاذ الصين إجراءات انتقامية فسيتم الانتقال إلى المرحلة الثالثة، وهي فرض رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 267 مليار، ففرضت على واشنطن رسوماً جمركية طالت منتجات أميركية بقيمة 16 مليار دولار، في تصعيد جديد للخلاف التجاري بين البلدين.

كما أشارت بكين إلى أنها ستقدم شكوى إلى آليّة فضّ النزاعات في منظمة التجارة العالمية.

ترامب سيلتقي نظيره الصيني شي جينغ بينغ في القمة في محاولة لتخفيف حدة التوتر الذي تصاعد بسبب الرسوم الجمركية التي تهدد البلدين.

وتطالب واشنطن بكين بتحسين فتح أسواقها، وحماية حقوق الملكية الفكرية للشركات الأميركية، وتخفيض فائض تجاري مع الولايات المتحدة بمعدل 375 مليار دولار.

وكالة "بلومبرغ" نقلت من جهتها عن مصادر مطلعة قولها إن ترامب يريد التوصل إلى اتفاق تجاري مع نظيره الصيني حول خلافاتهما التجارية.

نائب وزير التجارة الصيني وانج شوين رأى أن التجارة العالمية تواجه "وضعاً معقداً مع ارتفاع منسوب النزاعات الأحادية والحمائية ما يتسبب بحالة من الضبابية بالنسبة للتنمية الاقتصادية".

وأعرب شوين عن أمله في أن يتوصل ترامب ونظيره الصيني إلى حل للحرب التجارية بين بلديهما لدى لقائهما فى القمة.

وإلى جانب التوتر بين موسكو وواشنطن، وأزمة روسيا وأوكرانيا، تتعرض موسكو لانتقادات من قبل واشنطن والغرب لتدخلها في سوريا وعمليتها العسكرية ضد سفن أوكرانية في بحر آزوف.

وفيما كان الكرملين قد أعلن أن الرئيسين الروسي والأميركي سيعقدان لقاءً ثنائياً مختصراً، ستليه محادثات موسعة تستغرق نحو ساعة، أعلن ترامب إلغاء لقاءه مع بوتين بسبب تطورات الأزمة الأوكرانية في تغريدة له على موقع "تويتر".

المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف قال إن الكرملين يأسف لقرار الرئيس الأميركي إلغاء اجتماع مع نظيره الروسي فلاديمير، مضيفاً أن "إلغاء الاجتماع  يعني أن مناقشة القضايا الخطيرة على جدول الأعمال الدولي والثنائي تأجلت إلى أجل غير مسمى وأن ذلك يعني أنه سيحظى بوقت إضافي لعقد لقاءات مفيدة بالأرجنتين".

الخارجية الروسية رأت من جهتها أن ترامب ألغى اللقاء مع بوتين "بسبب الأوضاع الأميركية الداخلية على الأرجح وليس حادثة البحر الأسود".

وقال ترامب في تغريدة ثانية إنه يتطلع إلى لقاء مع بوتين في أقرب فرصة عندما تحل هذه المشكلة.

فرنسا من جهتها ستعمل على دفع إصلاح لمنظمة التجارة العالمية قدماً، وحماية اتفاق باريس حول المناخ، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية.

ونشرت الأرجنتين أكثر من 20 ألف عنصر أمني في البلاد التي تشهد أزمة إقتصادية حادة، مع التوقع أن تنظم تظاهرات مناهضة لمجموعة العشرين.

البيان الختامي لقمة العشرين الأخيرة التي عقدت في حزيران/ يونيو 2012 تَعَهّدت فيه دول المجموعة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز النمو العالمي، وترسيخ الثقة تعزيز النهوض، والتعامل مع التوترات في الأسواق المالية.

وكانت مجموعة العشرين التي تمثل 85 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي في العالم قد أنشئت عام 1999 بمبادرة من قمة مجموعة السبع لتجمع الدول الصناعية الكبرى مع الدول الناشئة بهدف تعزيز الحوار البناء بين هذه الدول وبسبب الأزمات المالية في التسعينيات.

الرئاسة الأرجنتينية ورغم الخلافات الدولية الكبيرة تأمل أن تنجح القمة في التوصل إلى نقاط تفاهم حول البيان الختامي.

وعلى وقع الخلافات والحرب التجارية الكبيرة، تلاحق قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي وصل إلى بيونس آيريس لحضور القمة للبحث في مسألة انخفاض أسعار النفط مع الدول الكبرى الأخرى المنتجة للمحروقات، حيث استقبل استقبالاً فاتراً اقتصر على حضور قلة يرأسهم وزير الخارجية الأرجنتيني.

وفي خطوة لافتة رفض ولي العهد السعودي الإقامة في أحد الفنادق المخصصة لكبار ضيوف القمة، وقرر المكوث في سفارة بلاده في بيونوس آيرس، التي تطوقها الحواجز في ظل إجراءات أمنية مشددة، من متاريس وحراس وقطع طرقات وزجاج ضد الرصاص. 

مصادر مطلعة أشارت إلى أن الرئيس الأميركي قد لا يلتقي ولي العهد السعودي التي سبقته فضيحة مقتل خاشقجي إلى الأرجنتين ومسّت سمعته على الساحة الدولية، نظراً لازدحام برنامج ترامب.

مصادر الرئاسة الفرنسية أعلنت أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيلتقي ابن سلمان على هامش القمة.

الخارجية الأرجنتينية، أعلنت من جهتها، أن ولي العهد السعودي سيتمتع بالحصانة في الأرجنتين باعتباره ممثل دولة عضو في مجموعة "G20" الدولية ذات السيادة.

الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري قال إن الاتهامات ضد ابن سلمان بارتكاب جرائم حرب وتعذيب قد تثار خلال اجتماعات ثنائية.

مصادر الرئاسة التركية لم تشر إلى لقاء قد يجمع الرئيس التركي بولي العهد السعودي، فيما أشار المتحدث باسمها  ابراهيم كالين إلى أنه "قد يكون هناك لقاء".

وتزامناً مع وصول ولي العهد السعودي إلى بيونس آيرس طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" بملاحقته قضائياً في قضية خاشقجي وجرائم محتملة ضد الإنسانية في اليمن.

وكان مكتب القاضي الاتحادي في الأرجنتين أرييل ليخو طلب من وزارة الخارجية الأرجنتينية جمع معلومات بشأن اليمن وتركيا والمحكمة الجنائية الدولية، بناءً على شكوى أصدرتها منظمة "هيومن رايتس " ضد ولي العهد السعودي، مستفيدة من بند في دستور الأرجنتين متعلّق بجرائم الحرب للتحقيق في دور ابن سلمان في هذه الجرائم.