وزير العدل اللبناني: نرفض أن يكون لبنان منطلقاً لأي عدوان على سوريا

وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سليم جريصاتي يؤكد أنّ "لبنان لا يقبل أن يكون ممراً لأي طائرات أو صواريخ تمر من أرضه لقصف مواقع في سوريا".

جريصاتي: لبنان لا يقبل أن يكون ممراً لأي طائرات أو صواريخ تمر من أرضه لقصف مواقع في سوريا
جريصاتي: لبنان لا يقبل أن يكون ممراً لأي طائرات أو صواريخ تمر من أرضه لقصف مواقع في سوريا

أكد وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سليم جريصاتي رفض لبنان القاطع لاستهداف سوريا بأي عدوان انطلاقاً من الأجواء اللبنانية.
وأوضح جريصاتي خلال لقاء له أمس مع القائد العام لليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول، أن لبنان لا يقبل أن يكون ممراً لأي طائرات أو صواريخ تمر من أرضه لقصف مواقع في سوريا.

وزير العدل اللبناني أشار إلى أنه تم البحث في الشؤون الأمنية ولا سيما الاعتداء "الإسرائيلي" على سوريا الخميس، إلى جانب الخروقات التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي للقرار الأممي 1701 إضافة إلى الجدار الذي يبنيه كيان الاحتلال على "الخط الأزرق" على الحدود الجنوبية للبنان مع فلسطين المحتلة.

من جهته، قال الرئيس اللبناني السابق إميل لحود إنه "مرة تلو المرة يسطر الجيش السوري ملاحم البطولة في التصدي لأي اعتداء إسرائيلي لجهة الجهوزية التامة في حماية الأجواء السورية".
واعتبر لحود في بيان أن الاعتداء الإسرائيلي على سوريا كان شرساً ومكثفاً، لكن هذا الاعتداء جاء للتغطية على هزائم العدو المتتالية خصوصاً بعد اعتراف العدو بفشله وهزيمته العسكرية في المواجهة الأخيرة على جبهة غزه ما أصاب العدو بالإرباك والخيبة.