بومبيو والرئيس الكولومبي يتفقان على إجراءات لعزل فنزويلا

وزير الخارجية الاميركي يتفق مع الرئيس الكولومبي على فرض عزلة دبلوماسية على فنزويلا، كما أعلن بومبيو أن العلاقات بين الولايات المتحدة والبرازيل ستشهد تحولاً غداة تنصيب الرئيس جايير بولسونارو.

بومبيو والرئيس الكولومبي يتفقان على فرض عزلة دبلوماسية على فنزويلا ( أ ف ب)

اتفق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والرئيس الكولومبي إيفان دوكيه على فرض عزلة دبلوماسية على فنزويلا.

الطرفان عقدا اجتماعاً في شمال كولومبيا بحثا فيه ما وصفوه "بالسبل الكفيلة بإعادة الديمقراطية إلى فنزويلا".

وزير الخارجية الأميركي قال "نظراً سيادة الرئيس لمساعدتكم النازحين الفنزويليين فقد منحت الولايات المتحدة نحو 92 مليون دولار كمساهمة في المساعدات الكولومبية إلى اللاجئين الفنزويليين اليوم، تركزت على كيفية التعاون مع شركائنا لمساعدة اللاجئين الفنزويليين، وإعادة فنزويلا إلى الديمقراطية".

أما الرئيس الكولومبي ايفان ديوك فقال بدروه، إن "كل الدول التي تدافع عن الديمقراطية يجب أن تتحد لرفض الديكتاتورية الفنزويلية، ولفعل ما بوسعنا لإعادة النظام الديمقراطي الدستوري".

هذا وأعلن بومبيو من البرازيل أن العلاقات بين الولايات المتحدة والبرازيل ستشهد تحولاً غداة تنصيب الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

وخلال لقائه وزير الخارجية البرازيلي أرنستو أروجو قال بومبيو إن بلاده مستعدة للعمل مع البرازيل في المجالين الاقتصادي والأمني.

كما تحدث بومبيو عن فرصة للعمل ضد الأنظمة الاستبدادية، على حد تعبيره.

اخترنا لك