العميد سلامي: أميركا وشركاؤها في المنطقة باتوا عاجزين

نائب قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي يؤكد أن الولايات المتحدة تواجه تدريجياً مقاومة دولية، ولهذا السبب فإنها تواصل تركيزها على الشعب الإيراني والقيادة والحرس الثوري باعتبارهم ركائز جبهة المقاومة".

العميد سلامي:  أميركا وشركاؤها في المنطقة باتوا عاجزين

أكد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي إن إعتراف الأميركيين بهزيمتهم اليوم وخروجهم من سوريا يعكس حقيقة أنهم لم يعودوا قادرين على إدارة النزاعات السياسية، لذلك لا يجب الخوف من أميركا الحالية.

وخلال انعقاد "ملتقى لشرح منجزات الثورة الإيرانية" في مقر الحرس الثوري قال سلامي إن "الولايات المتحدة تواجه تدريجياً مقاومة دولية، ولهذا السبب فإنها تواصل تركيزها على الشعب الإيراني والقيادة والحرس الثوري باعتبارهم ركائز جبهة المقاومة".

وأضاف "على الرغم من جميع المؤامرات والعداوات، فإن إيران الإسلامية تواصل حياتها الكريمة تحت مظلة دفاعية موثوقة".

وختم بقوله، "الدولة التي أنفقت 7 تريليون دولار من دون الحصول على أي مكسب سياسي في المنطقة تعطلت، إن أميركا وشركاؤها في المنطقة باتوا عاجزين".

ظريف: أميركا تستبدل السياسة الخارجية الواقعية بهاجس و"فوبيا" ايران

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة له عبر تويتر رداً على وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، وقال: 

"على الرغم من أنه قد يبدو لطيفاً في الحالة الطبيعية، إلا أن هلوسة مايك بومبيو وجون بولتون التامة بالنسبة لإيران تشبه سلوك المضطربين نفسيا أكثر من ذي قبل وهم دائما يتعرضون الهزيمة".

_إن أميركا تستبدل السياسة الخارجية الواقعية بهاجس وفوبيا ايران.