فرزلي للميادين: معادلة القوة في الرد على الاعتداءات الإسرائيلية ثابتة

نائب رئيس البرلمان اللبناني إيلي فرزلي يقول إن واشنطن تعلم أن أي محاولة لزعزعة الاستقرار في لبنان ستحسم على الأرض لغير مصلحتها"، ويرى أن مسالة التدخل الخارجي بشأن تأليف الحكومة اللبنانية هي السائدة في البلاد، مشيراً إلى أن "الناتو العربي مصيره الفشل وهو غطاء للتحالف الخليجي الإسرائيلي".

فرزلي للميادين:  معادلة القوة في الرد على الاعتداءات الاسرائيلية ثابتة
فرزلي للميادين: معادلة القوة في الرد على الاعتداءات الاسرائيلية ثابتة

رأى نائب رئيس البرلمان اللبناني إيلي فرزلي أن مسألة حماية الكرد هي جزء من اتفاق أميركي إسرائيلي، مؤكداً أن سوريا تشكّل الملجأ للكرد لحمايتهم من تركيا".

ورأى فرزلي في حديث لـ الميادين ضمن المسائية أن موسكو وبالاتفاق مع واشنطن ستقوم بضبط إيقاع التصرّف التركي بشأن سوريا.

فرزلي أكد أن مخطط تقسيم وتدمير سوريا وتحويلها إلى دويلات قد فشل، مشيراً إلى أن "الناتو العربي مصيره الفشل وهو غطاء للتحالف الخليجي الإسرائيلي".

"أظن أن ديفيد هيل جاء إلى بيروت لبحث النقاط الحدودية المتحفّظ عليها مع الاحتلال الاسرائيلي وترسيم الحدود البحرية" قال فرزلي وأضاف "تصريحات هيل ضد حزب الله ليست جديدة في سياق المواقف الأميركية".

نائب رئيس البرلمان اللبناني أكد عبر الميادين أن "معادلة القوة في الرد على الاعتداءات الاسرائيلية ثابتة، لافتاً إلى أن واشنطن تعلم جيداً أن مشاركة اي شخصية لبنانية في قمة بولندا ضد إيران ستكون لها انعكاسات سلبية".

فرزلي قال إن "واشنطن تعلم أن أي محاولة لزعزعة الاستقرار في لبنان ستحسم على الأرض لغير مصلحتها"، ورأى في الوقت نفسه أن "مسالة التدخّل الخارجي بشأن تأليف الحكومة اللبنانية هي السائدة في البلاد".

وختم بالقول أن إسرائيل تحاول التواجد على الساحة السورية قبيل الانسحاب الأميركي المرتقب، معرباً عن اعتقاده بأن "الاعتداءات الإسرائيلية ستزداد ضد سوريا".