الخارجية السورية: سندافع عن أرضنا ضد أي احتلال بما فيه التركي

مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية يقول إن تصريحات الرئيس التركيّ رجب طيب إردوغان تؤكّد مرة ًجديدةً أن النظام التركيّ لا يتعامل إلاّ بلغة الاحتلال والعدوان. ويضيف إن سوريا تؤكّد أن محاولة المساس بوحدتها لن تعدّ إلا عدواناً واضحاً واحتلالاً لأراضيها ونشرًا وحمايةً ودعمًا للإرهاب الدولي ّمن قبل تركيا.

  • الخارجية السورية: تصريحات إردوغان تؤكّد أن تركيا لا تتعامل إلاّ بلغة الاحتلال والعدوان

اعتبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية أنّ التصريحات التي أطلقها الرئيس التركيّ رجب طيب إردوغان "تؤكّد مرة ًجديدةً أن النظام التركيّ لا يتعامل إلاّ بلغة الاحتلال والعدوان"، وتؤكد أن "إردوغان راعي الإرهابيين".

وشدد المصدر على أن سوريا ستدافع عن أرضها ضد أي احتلال بما فيه التركي بكل الوسائل والإمكانات، وأنها كانت ولا زالت مصممة على الدفاع عن شعبها وحرمة أراضيها ضد أي عدوان او احتلال.

وقال المصدر السوريّ إن النظام التركيّ يتصرّف بشكل مستمرّ بما يتناقض مع أبسط مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

المصدر أضاف أن سوريا تؤكّد أن محاولة المساس بوحدتها "لن تعدّ إلا عدواناً واضحاً واحتلالاً لأراضيها ونشراً وحمايةً ودعماً للإرهاب الدولي من قبل تركيا الذي تحاربه سوريا منذ ثماني سنوات.

وكان إردوعان قد أعلن اليوم الثلاثاء أن أنقرة مستعدة لإقامة "منطقة آمنة" في شمال سوريا، اقترحها نظيره الأميركي دونالد ترامب.