وزارة الصحة في غزة تحذّر: الساعات المقبلة حاسمة في عمل مستشفيات القطاع

وزارة الصحة الفلسطينية في غزة تحذّر من أن الساعات المقبلة حاسمة في عمل خمسة مستشفيات في القطاع جراء أزمة الوقود التي ستسبب توقف المولدات الكهربائية، والمتحددث باسم الوزراة يناشد المؤسسات الإنسانية والإغاثية العمل الفوري لإنقاذ أرواح آلاف المرضى قبل وقوع الكارثة.

خمسة مستشفيات في قطاع غزة مهددة بالتوقف عن العمل جراء أزمة الوقود والحصار
خمسة مستشفيات في قطاع غزة مهددة بالتوقف عن العمل جراء أزمة الوقود والحصار

كشف المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أشرف القدرة أن الساعات المقبلة حاسمة في عمل خمسة مستشفيات في القطاع جراء أزمة الوقود التي ستسبب توقف المولدات الكهربائية.

يأتي ذلك بعدما توقفت خدمات مستشفى بيت حانون الخميس الماضي.

وناشد القدرة جميع المؤسسات الإنسانية والإغاثية العمل الفوري لإنقاذ أرواح آلاف المرضى قبل وقوع الكارثة، مشدداً أن "مرضى غزة في مهب الريح في ظل أزمة الوقود".

وأوضح القدرة أن مستشفيات النصر للأطفال والرنتيسي التخصصي للأطفال والعيون والطب النفسي وأبو يوسف النجار باتت مهددة بالتوقف عن العمل التام جراء أزمة الوقود الحادة التي تطال كافة المرافق.

مراسل الميادين في غزة كان قد أفاد في وقت سابق بأن عدة مستشفيات في القطاع مهددة بالتوقف عن تقديم الخدمات الطبية جراء الحصار المفروض على القطاع من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب الوزارة، فإن مستشفيات غزة بحاجة إلى 450 ألف لتر من الوقود شهرياً، لتشغيل المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح بين 8و12ساعة يومياً.

وزارة الصحة في غزة كانت قد حذّرت من أن عدم توفر الوقود اللازم في بيت حانون سيحرم 350 ألف نسمة من الخدمة والرعاية الصحية التي يقدمها المستشفى من خلال 65 سريراً موزعة على أقسام الباطنة والجراحة، والأنف والأذن والحنجرة، وجراحة الأطفال، والعمليات والطوارئ، والمختبر، والأشعة، والعيادة الخارجية.

وأصيب أمس الجمعة خلال مسيرات العودة وكسر الحصار عند حدود القطاع تحت اسم "جمعة الوحدة طريق الانتصار وافشال المؤامرات" 14 فلسطينياً بنيران قوات الاحتلال في مسيرات العودة عند سياج غزة. كما أصيب مراسل الميادين أحمد غانم إثر إنفجار قنبلة غاز في قدمه.