وسائل التواصل الاجتماعي تطلق حملة تضامنية اليوم مع مرضية هاشمي

صفحة "الحرية لمرضية هاشمي" تدعو روّاد مواقع التواصل الاجتماعي للتدوين اليوم الأحد عند الساعة 12 ظهراً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، تضامناً مع قضية هاشمي المعتقلة لدى الشرطة الأميركية منذ نهار الأحد الماضي 13 كانون الثاني/ يناير لأسباب لاتزال مجهولة.

وسائل التواصل الاجتماعي تطلق حملة تضامنية اليوم مع مرضية هاشمي
وسائل التواصل الاجتماعي تطلق حملة تضامنية اليوم مع مرضية هاشمي

دعت صفحة "الحرية لمرضية هاشمي" روّاد مواقع التواصل الاجتماعي للتدوين اليوم الأحد تضامناً مع قضية هاشمي المعتقلة لدى الشرطة الأميركية منذ نهار الأحد الماضي 13 كانون الثاني / يناير لأسباب لا تزال مجهولة.

ووفق الصفحة المذكورة، تبدأ الحملة عند الساعة 12 ظهراً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

كما أكدت على الناشطين استخدام هاشتاغ "FreeMarziehHashemi#" لضمان تفاعل أكبر.

الجدير ذكره أن هاشمي هي صحافية أميركية إيرانية، تعمل مراسلة لقناة "برس تي في" الإيرانية، اعتقلتها الشرطة الأميركية حال وصلولها لزيارة شقيقها المريض وبعض أفراد أسرتها، ولم يتمكن أقرباؤها من التواصل معها، إلى أن سمحت لها الشرطة بالاتصال بابنتها بعد يومين من اعتقالها.

وأخبرت هاشمي ابنتها أنها تعامل كمجرمة وهي مكبلة بالأصفاد، وأنه تمّ اجبارها على خلع حجابها والتقاط صورتها في السجن من دون الحجاب.

وبحسب ابنة هاشمي، لم يسمح لوالدتها إلا بارتداء قميص واحد، وأنها تستخدم قميصاً آخراً لتغطية شعرها، كما لم يوفر لها الطعام الحلال أو النباتي، وحرمت أيضاً من الخبز، وهي لم تأكل غير رزمة صغيرة من البسكويت خلال يومين.