أسماء الأسد تزور مركزاً لإعادة تأهيل الأطفال ذوي الإعاقة

السيدة أسماء الأسد تزور مركزاً لإعادة تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتتشارك مع عشرة أطفال جدد بينهم ثلاثة توائم ودّعوا الصمت وأصبحوا بفضل برنامج زراعة الحلزون في جمعية "آمال" يسمعون لأول مرة.

السيدة أسماء الأسد في مركز التأهيل تتشارك السعادة مع أحد الأطفال الذي سمع لأول مرة الأصوات مع أهله

زارت عقيلة الرئيس السوري السيدة أسماء الأسد أطفالاً خضعوا لعملية زراعة الحلزون  في جمعية "آمال" لإعادة تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشارت الرئاسة السورية عبر صفحتها على الفيسبوك إلى أن عشرة أطفال جدد بينهم ثلاثة توائم ودّعوا الصمت وأصبحوا بفضل برنامج زراعة الحلزون في "آمال" الذي يحمل شعار "أنا أسمع.. أنا أتكلم.. أنا موجود"، قادرين على السمع، وانطلقوا في المرحلة التالية لإعادة تأهيل اللغة والكلام، بعد أن منحهم البرنامج أملاً جديداً ليتمكنوا من الاندماج بمجتمعهم كغيرهم من الأطفال.

وجاء في تعريف الفيديو:

شاهد..

أول لحظة تواصل مع العالم الخارجي..

أول صوت يسمعه الطفل حسين الناصر..

أول خطوة في طريق جديد..

حركات وإشارات اعتادوا على التخاطب بها بصمت منذ ولادتهم.. انهارت فجأة اليوم وتبدد ذلك الصمت بلحظة واحدة، بوجود السيدة الأسد إلى جانب الأهالي الذين تجمدت أنفاسهم وعيونهم ترقب تبدل معالم وجوه أطفالهم مع سماعهم أول صوت لهم في حياته.