الفيلبين: مقتل 27 شخصياً في تفجيرين استهدفا كنيسة

مقتل 27 شخصاً وجرح أكثر من 70، في اعتداء بقنبلتين استهدف كنيسة في جزيبرة جولو الفيلبينية.

الفلبين: مقتل عدد من الأشخاص في تفجيرين استهدفا كنيسة
الفلبين: مقتل عدد من الأشخاص في تفجيرين استهدفا كنيسة

قتل 27 شخصاً  وجرح أكثر من 70 آخرين، في اعتداء بقنبلتين استهدف كنيسة في جزيرة جولو، معقل "جماعة أبو سيّاف"المتطرفة في جنوب الفيليبين، على ما أعلن الجيش اليوم الأحد

وقال المتحدث الإقليمي باسم الجيش اللفتنانت كولونيل جيري بيسانا لوكالة فرانس برس إنّ القنبلة الأولى انفجرت داخل الكنيسة أثناء القداس في حين انفجرت الثانية لدى وصول الجنود إلى المكان.

وأظهرت صور نشرتها الشرطة المحلية حطاماً قرب مدخل الكنيسة وآلية عسكرية متضررة.

بدوره، أعطى قائد الشرطة الوطنية أوسكار ألبايالدي أعطى حصيلة مختلفة إذ ذكر سقوط 19 قتيلا و48 جريحاً، وأعلن وزير الدفاع ديلفين لورنزانا في بيان "سنستخدم قوة القانون بالكامل لجلب منفذي هذا الحادث أمام العدالة".

وأفاد الجيش أنه نقل بعض المصابين جواً إلى مدينة زامبوانغا القريبة لتلقي العلاج.

وانبثقت جماعة "أبو سيّاف" من تمرّد انفصالي أوقع أكثر من 150 ألف قتيل منذ سبعينات القرن الماضي في جنوب الأرخبيل ذي الغالبية الكاثوليكية.

وتأسّست جماعة أبو سيّاف في تسعينيات القرن الماضي بتمويل من مؤسّس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، قبل أن تتشرذم إلى فصائل أعلن أحدها ولاءه لتنظيم داعش.

وفي منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت قتل في جنوب الفيليبين خمسة جنود وجرح 23 آخرون في كمين نصبه مسلّحون من جماعة أبو سيّاف.

وكان ذلك الهجوم الأكثر دموية للجماعة المتطرفة منذ مشاركتها مع فصائل فيليبينية وأجنبية في هجوم على مدينة مراوي في جنوب البلاد في 2017، وما نتج عنه من حرب شوارع استمرّت خمسة أشهر بين القوات المسلّحة والجهاديين.

وفي شباط/ فبراير 2017، قامت جماعة "ابو سياف" بقطع رأس الرهينة الالماني السبعيني يورغن كانتنر بعد عدم الاستجابة لطلبها دفع فدية مالية بقيمة ثلاثين مليون بيزوس (600 الف دولار).