روسيا: مادورو فقط هو الرئيس الشرعي في فنزويلا، وإيطاليا تحذر الغرب من تكرار التجربة الليبية

روسيا تؤكد تمسكها بموقفها الاعتراف بنيكولاس مادورو رئيساً شرعياً في فنزويلا، وترفض التدخل الأجنبي في الشأن الفنزويلي، وإيطاليا ترفض الاعتراف بغوايدو، وتحذر الغرب من تكرار التجربة الليبية في فنزويلا.

روسيا تؤكد أنها تتعامل مع مادورو فقط كممثّل شرعي لكراكاس (أ ف ب)
روسيا تؤكد أنها تتعامل مع مادورو فقط كممثّل شرعي لكراكاس (أ ف ب)

أكد الكرملين تمسّكه بموقفه لناحية الاعتراف بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رئيساً شرعياً للبلاد.

وأشار الكرملين إلى أن موسكو تتعامل مع خوان غوايدو كرئيس للبرلمان وليس كرئيس للدولة.

وبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع مجلس الأمن الروسي الوضع في فنزويلا، حيث أكد المجلس ضرورة حل الأزمة السياسية الداخلية بشكل مستقل من دون أي تدخل أجنبي.

 

بدورها رفضت إيطاليا الاعتراف بخوان غوايدو رئيساً لفنزويلا، وقال نائب وزير الخارجية الإيطالي إن بلاده تعارض بشكل قاطع أن تحدّد دولة ما بدعم من دولة ثالثة السياسة الداخلية لدولة أخرى.

وأشار إلى أن المهمّة الرئيسية الآن هي تجنّب الحرب وتجنّب تكرار السيناريو الليبي عندما جرت إطاحة معمّر القذافي، مضيفاً أن من المستحيل السماح بتكرار الأخطاء التي ارتكبها الغرب في ليبيا.