ترشيح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية الجزائرية المقبلة

أحزاب التحالف الرئاسي تعلن ترشيحها لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها في الـ 18 من نيسان/ أبريل المقبل.

أحزاب التحالف الرئاسي ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة
أحزاب التحالف الرئاسي ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلنت أحزاب التحالف الرئاسي بالجزائر عن ترشيحها لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها في الـ 18 من نيسان/ أبريل المقبل.

وأكدت أحزاب التحالف الأربعة في بيان مشترك عقب اجتماع قادتها في مقر حزب جبهة التحرير الوطني اليوم السبت بأنها "ترشّح عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، تقديراً لسداد وحكمة خياراته وتثميناً للإنجازات الهامة التي حققتها الجزائر بقيادته الرشيدة واستكمالاً لبرنامجه الاصلاحي والتنموي".

وكانت وزارة الداخلية الجزائرية اعلنت في 19 كانون الثاني/ يناير الحالي انطلاق عملية تسجيل الناخبين تحضيراً لانتخابات الرئاسة، في وقتٍ دعت فيه أحزاب الموالاة بوتفليقة إلى الترشح لولاية خامسة، فيما عبرت المعارضة عن استعدادها لدخول السباق الانتخابي إن توفرت شروط النزاهة والشفافية.

وأشاد أحزاب التحالف بـ"الاصلاحات الشاملة والعميقة" التي أطلقها الرئيس بوتفليقة الذي "يشهد له التاريخ بان بصمته راسخة في اعلاء راية بلادنا في محافل الامم، حيث عززت الدبلوماسية الجزائرية من مصداقيتها وبرزت كصوت محترم مسموع".

كما دعوا في نفس المنحى إلى "رفع التحديات الثقيلة التي تواجهها بلادنا في المجال الامني والحفاظ على مسار التنمية الوطنية وكذا السيادة الاقتصادية والمالية ومواجهة الازمات والمخاطر الداخلية والخارجية، بالإضافة الى تقوية الجبهة الداخلية للوقوف سداً منيعاً في وجه كل من يحاول المساس بأمن واستقرار البلاد وسيادة مؤسساتها الدستورية ونظامها الجمهوري".

للتذكير فإن الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، كان قد أكد، عقب اختتام الدورة السادسة للمجلس الوطني لحزبه، أن ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية يعتبر "أفضل خيار" بالنسبة للقطب السياسي الذي ينتمي إليه حزبه، مجدداً مناشدته للترشح لعهدة جديدة.

وأضاف السيد أويحيى أنه في حالة الترشح لانتخابات أبريل المقبل، فإن بوتفليقة "لن يقوم شخصياً بتنشيط حملته الانتخابية"، مذكرا بأن الشعب الجزائري "يعرفه وقد اختاره سنة 2014 بالرغم من حالته الصحية".