اللجنة الشعبية الفلسطينية تعلن تضامنها مع فنزويلا البوليفارية

اللجنة الشعبية الفلسطينية تعلن في بيان لها التضامن مع فنزويلا البوليفارية.

اللجنة الشعبية الفلسطينية تعلن تضامنها مع فنزويلا البوليفارية

أعلنت اللجنة الشعبية الفلسطينية في بيان لها اليوم الأحد التضامن مع فنزويلا البوليفارية.

وقال البيان "هروباً من أزمتها الداخلية البنيوية, التي صعَّدتها حقبة النيوليبرالية داخلياً, والعولمة خارجياً, تأخذ الإمبريالية الأميركية نفسها والعالم, إلى حافة البربرية".
وأضاف البيان "أمام هزائم مشاريعها في الوطن العربي, وضد محور المقاومة, وأمام الأقطاب البازغة, ترتد هذه السلطة بل النظام الرأسمالي بجمهوره, إلى أميركا الجنوبية, لإستعادة تاريخها المتغوِّل والناهب, منذ "مبداً مونرو الاستعماري".

"لذا, وبالضرورة أن تقاومها الجمهوريات البوليفارية, وخاصة الجمهورية الفنزويلية, التي تتصدّر بشجاعة قوى الثورة العالمية, في مواجهة الثورة المضادة, التي تدير حروباً متعددة الأوجه على صعيد عالمي, وخاصة ضد فنزويلا, لإقتلاع تراث القائد العظيم تشافيز,ولخليفته مادورو, ولإخضاع فنزويلا, شعباً ودولة ومقدرات, لمصالح الإمبريالية والصهيونية, وللنظام الرأسمالي المعولم".

بيان اللجنة الشعبية تابع "نحن أبناء فلسطين المناضلة الصامدة, طلاب عمال فلاحون ومثقفون, الذين نتصدى منذ قرن للثورة المضادة, المجسّدة في وطننا العربي بالصهيونية, نقف مع فنزويلا البوليفارية وشعبها العظيم, وقياديتها الشرعية, ضد التوحش الأميركي والقوى الرجعية جمعاء".

"ويدفعنا موقف الجمهورية الفنزويلية, مع نضال شعبنا, وانتمائنا للثورة العالمية ببعدها الإنساني والكوني, إلى الإنتصار لفنزويلا البوليفارية بأقصى درجات الوفاء"، أضاف البيان.

وأعلن البيان "وعليه, تنادينا لتشكيل لجنة شعبية جامعة, لكل ألوان الطيف الوطني على كامل تراب وطننا المحتل, للتضامن مع فنزويلا البوليفارية, تنشط بين جماهير شعبنا المناضل, من أجل الإسهام, شأننا شأن كل القوى الحرة الشريفة المناضلة في العالم, لوقف العدوان عن فنزيلا الثورة".

بيان اللجنة الشعبية الفلسطينية ختم قائلاً "إنّ موقفنا هذا في التضامن مع فنزويلا, ينسجم مع موقفنا في الدفاع عن سوريا وعن قضيتنا العادلة, وعن أنفسنا, وتحرّر الأوطان وحرية الإنسان".