الخارجية الإيرانية: نتوقع من أوروبا النظر بعيداً عن ازدواجية المعايير

وزارة الخارجية الإيرانية تقول إنّ اتهام بلادها بقضايا لا أساس لها من الصحة كالتخطيط أو تنفيذ عمليات إرهابية بأوروبا أمر مستغرب. وتشير إلى أن إطلاق مثل هذه التهم يخدم أهداف الذين يريدون توتير العلاقات بين طهران وأوروبا.

الخارجية الإيرانية: اتهام إيران بقضايا الإرهاب يخدم أهداف الذين يريدون توتير العلاقات بين إيران واوروبا
الخارجية الإيرانية: اتهام إيران بقضايا الإرهاب يخدم أهداف الذين يريدون توتير العلاقات بين إيران واوروبا

ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية أن اتهام إيران بقضايا لا أساس لها من الصحة كالتخطيط أو تنفيذ عمليات إرهابية بأوروبا أمر مستغرب, موضحة أن إطلاق مثل هذه التهم يخدم أهداف الذين يريدون توتير العلاقات بين طهران وأوروبا.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الإيرانية أنّ "طهران واحدة من أكبر ضحايا الهجمات الإرهابية ورائدة في محاربة التنظيمات الإرهابية".

وأشارت الخارجية الإيرانية إلى أنه "نتوقع من أوروبا أن تنظر بواقعية وبعيداً عن الازدواجية في المعايير". 

واعتبرت أن نشاطات بلادها هي "دفاعية وردعية ومحلية وهذه القضية لم تُطرح يوماً على طاولة النقاش".

كما أعربت عن ترحيبها بتسجيل آلية دعم التبادلات التجارية، إلاّ أنه لديها ملاحظات جادة حول بيان الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أنه "من غير المقبول ربط تنفيذ الآلية المالية بالانضمام لمعاهدة مكافحة تبييض الأموال ومصادر الإرهاب".

وكان الاتحاد الأوروبي أكد في بيان له التزامه القوي بخطة العمل العالمية الشاملة والدعم الذي يواصل تقديمه،  معتبراً أن هذه الخطة هي جزء أساسي من النظام العالمي لعدم الانتشار النووي ونجاح الدبلوماسية المتعددة الأطراف.