ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك

الرئيس الأميركي يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء السياج الحدودي مع المكسيك، ما يخوله اقتطاع جزء من ميزانيات بعض المؤسسات العامة الأميركية لبناء الجدار، في خطوة قد تشكل أزمة مع الديمقرطيين في الكونغرس.

ترامب يقول إن الخطوة لتعزيز الأمن القومي على الحدود (أ ف ب)
ترامب يقول إن الخطوة لتعزيز الأمن القومي على الحدود (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، ما يخوله اقتطاع أموال من ميزانيات عدة مؤسسات لبناء الجدار مع المكسيك.

وأكد ترامب خلال خطاب اليوم الجمعة في البيت الأبيض أن هذه الخطوة تأتي لتعزيز الأمن القومي على الحدود، بحيث سيقتطع مبلغ 1.35 مليار دولار من تمويل الكونغرس، و 3.5 مليار من ميزانية البنتاغون للإنشاءات العسكرية، و 2.5 مليار من ميزانية وزارة الدفاع المخصصة لمكافحة المخدرات، و 600 مليون من ميزانية وزارة الخزانة لمكافحة الإرهاب.

ومن المتوقع أن يعارض الديمقراطيون إعلان ترامب لحالة الطوارئ باعتبارها محاولة غير دستورية لتمويل السياج دون موافقة الكونجرس، حيث يشكل إعلان ترامب صفعة لمجلسي الكونغرس، بعد اتفاق الجانبين على صيغة مشتركة من ضمنها ميزانية لتعزيز "الأمن الحدودي"، ومن ثم يتوقع أن يلجأ الكونغرس ومؤسسات أخرى للقضاء للحد من صلاحيات ترامب.

وكانت شبكة "سي ان ان" الأميركية أفادت في استطلاع للرأي أجرته في الولايات المتحدة أن 66% من الأميركيين يعارضون بناء الجدار مع المكسيك.

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض اليوم الجمعة إن إدارة ترامب حددت نحو 8 مليارات دولار من أموال الحكومة يمكن للرئيس الاستفادة منها هذا العام لإنجاز مقترحه ببناء سياج على الحدود مع المكسيك، وفقاً لخطة طوارئ وطنية.

وأضاف ميك مولفاني كبير موظفي البيت الأبيض في تصريح للصحفيين أنه إضافة إلى 1.38 مليار دولار من مشروع تمويل بموافقة الحزبين، فإن الإدارة ستجمع أموالاً من جهات حكومية أخرى من بينها وزارتا الخزانة والدفاع.

وفي سياق آخر أعلن الرئيس الأميركي خلال كلمته أنه سيعلن عن بعض الاجراءات الخاصة بسوريا خلال الـ 24 ساعة القادمة.