ترحيب سعودي بتصنيف مجلس اللوردات البريطاني حزب الله"كياناً إرهابياً"

مجلس اللوردات البريطاني يوافق على تصنيف حزب اللّه بجناحيه السياسي والعسكري "كياناً إرهابياً". وممثل حزب العمال في المجلس اللورد روزر يشير إلى أنّ الحكومة البريطانية قبل 13 شهراً كانت تدافع عن موقفها في عدم تصنيف الجناح السياسي لحزب الله لما له من حضور شعبي وسياسي في لبنان، والسعودية ترحب بالتصنيف البريطاني.

صنّف مجلس اللوردات حزب الله بجناحييه السياسي والعسكري "كياناً إرهابيا"

وافق مجلس اللوردات في المملكة المتحدة على تصنيف حزب الله بجناحيه السياسي والعسكري "كياناً إرهابياً".

وأكدت البارونة وليامز أوف تراتفورد ممثل الحكومة البريطانية في مجلس اللوردات خلال عرضها الأسباب التي دفعت الحكومة إلى حظر الجناح السياسي لحزب الله منها ما يتعلق بمقاومته المسلحة "لإسرائيل" فضلاً عن محاولته "السيطرة على الأراضي الفلسطينية والقدس"، وفق تعبيرها.

وأضافت أن "حزب الله يدعم الإرهاب في فلسطين والعراق وسوريا، فضلاً عن تاريخه الإرهابي الطويل في العالم ولا سيما في أوروبا"، وفق البارونة البريطانية.

يأتي ذلك، فيما أكد ممثل حزب العمال في مجلس اللوردات اللورد روزر أنّ حزبه لن يعارض المذكرة الحكومية في تصنيف حزب الله، لكنه طرح أسئلة على الحكومة طالباً توضيحات حول الأسباب التي دفعتها إلى تغيير موقفها.

وأشار اللورد روزر إلى أن الحكومة البريطانية قبل 13شهراً كانت تدافع عن موقفها في عدم تصنيف الجناح السياسي لحزب الله، لما له من حضور شعبي وسياسي في لبنان.

حزب العمال البريطاني المعارض أكد أمس الأربعاء على ضرورة تبرير حكومة تيريزا ماي قرارها توسيع حظر حزب الله بجناحيه السياسي والعسكري.

وأشار الحزب إلى ضرورة أن يظهر وزير الداخلية ساجد جاويد أن القرار اتخذ بشكل موضوعي وحيادي وبناءً على أدلة، وليس بناءً على طموحه في الوصول للقيادة، على حد تعبيره.

مراسل الميادين في لندن قال إن حزب العمال البريطاني يدرك جيداً أن محاولة وزير الداخلية جاويد هي لإحراج زعيم المعارضة جيرمي كوربين القريب من حركات المقاومة في فلسطين ولبنان. وكان كوربين قد استضاف في البرلمان نواب من حزب الله وحتى من حركة حماس، وصولاً إلى تأييده للاعتراف بالدول الفلسطينية.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وردّاً على قرار الحكومة البريطانية قال أمس إن بلاده لن تضع أي حزب لبناني ممثل في الحكومة في قوائم الإرهاب.

وأشار ماكرون إلى أن "باريس تعتبر الجناح العسكري لحزب الله تنظيماً إرهابياً لكنها تتحاور مع الجناح السياسي الممثل في البرلمان".

السعودية ترحب بتصنيف بريطانية لحزب الله منظمة إرهابية

من جهتها، رحبت السعودية بتصنيف بريطانيا حزب الله منظمة إرهابية، داعية المجتمع الدولي لاتخاذ مثل هذه الخطوة.

وقالت رئاسة أمن الدولة السعودي إن حزب الله "يشكل تهديداً حقيقياً وواضحاً على الأمن والسلم الدوليين"، مؤكدة أن الرياض ستواصل العمل مع حلفائها على وقف تأثير حزب الله وإيران "المزعزع للاستقرار بالمنطقة".