شجارٌ بين سائقين تسبب في حادثة حريق محطة مصر

مصدر قضائي مصري يكشف عن إصدار حكم باعتقال 6 متهمين في قضية حريق محطة مصر قبل أيام، بعد أن أقروا السبت بأن مشاجرة بينهم تسببت في الحادث.

العمال اعترفوا بحدوث شجار بينهم أدى لوقوع الحادث (أ ف ب)

قال مصدر قضائي مصري إن 6 متهمين في قضية حريق محطة مصر، الذي أعقب تصادم قطار بمصدات حديدية في محطة القطارات المركزية في القاهرة، أقروا اليوم السبت بأن مشاجرة تسببت في الحادث.

وكان الحادث الذي وقع الأربعاء الفائت أسفر عن مقتل 22 شخصاً وإصابة نحو 40 آخرين، حيث تعرض بعضهم للاحتراق نتيجة الحريق الهائل الذي حدث نتيجة الاصطدام.

المصدر القضائي قال إن اعتراف المتهمين بأن مشاجرة تسببت في الحادث جاء في جلسة تجديد حبسهم اليوم السبت أمام قاضي المعارضات بمحكمة شمال القاهرة. وأمر القاضي بتجديد حبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيق.

وكانت النيابة العامة قد أمرت يوم الخميس بحبس المتهمين الستة وبينهم سائق القطار المنكوب أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمتي القتل الخطأ والإهمال الجسيم، بحسب مصادر قضائية.

والخمسة الآخرون هم مساعد السائق وعامل مصاحب لهما وسائق جرار آخر ومساعده وعامل مصاحب لهما.

وكان سائق الجرار المنكوب قال في مقابلة مع برنامج حواري تلفزيوني إنه تشاجر مع سائق جرار آخر عندما وقع تصادم خفيف بين الجرارين خارج المحطة وإنه فوجئ بالقطار يسير بدونه مسرعاً متجهاً إلى المحطة حيث وقع الحادث.

وأضاف السائق "أعتقد أنني قمت بجذب المكابح قبل أن أنزل من الجرار لأعاتب زميلي، لكنني فوجئت بأن المكابح لا تعمل".

وقدم وزير النقل هشام عرفات استقالته بعد الحادث، كما شهدت مصر موجة غضب وخصوصاً على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تتكرر في مصر حوادث القطارات بشكل مستمر وتودي بحياة العشرات كل عام.