رئيس لجنة الأمن في الكنيست الإسرائيلي: سنضطر للعمل عسكرياً في غزة

رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست آفي ديختر، يشير إلى أنّه "لا يوجد حل سياسي للوضع في غزة"، ويعتبر أنّهم سيضطرون لـ"العمل عسكرياً هناك، وليس لأسبوعين ولا حتى لشهرين".  

ديختر: لا يوجد حل سياسي للوضع في غزة وإسرائيل ستضطر للعمل عسكرياً هناك

أكد رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست آفي ديختر، أنّه "لا يوجد حل سياسي للوضع في غزة، وسنضطر للعمل عسكرياً هناك". 

ديختر قال في مقابلة له مع الاذاعة الاسرائيلية "كان"، أنّه "سيكون هناك حاجة لتجريد غزة من البنى التحتية العسكرية، وسيكون هناك حاجة إلى ما يشبه عملية السور الواقي، وتسمح لقوات الأمن بقابلية الوصول اليها بحدها الأقصى". 

وتحدث ديختر عن أنّ "ما سيحدث في نهاية الأمر في غزة هو أنّه يجب أن تكون مجردة من البنى التحتية العسكرية الموجودة فيها، ولا يوجد أيّ حل آخر أنا أعرفه"، مبرزاً أنّه "لا أرى هذا الأمر ينفذ بطريقة سياسية للأسف الشديد، لذلك يجب التخطيط للتوقيت المثالي للانطلاق، هذه ليست عملية من أسبوعين ولا شهرين".

وأوضح رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، أنّ "التوقيت المثالي يجب أن يحدد من قبل المستوى السياسي والعسكري والأمني، فهذه ليست عملية قصيرة".

وأضاف: "يجب أن ندرك أن قصة غزة ليست قصة مع منظمة إرهابية، إنها كيان إرهابي لديها قدرات عسكرية، والسلطة الفلسطينية غير مرتبطة بقطاع غزة. بل على العكس أيّ خطوة من جانب سلطة أبو مازن في غزة، هي فقط تصعب على إسرائيل عن علم وقصد". 

يذكر أنّ طائرات الاحتلال الإسرائيليِّ قصفت مساء أمس موقعاً للمقاومة جنوب مدينة غزة.