ظريف في بغداد تحضيراً لزيارة روحاني غداً

وزير الخارجية العراقي ونظيره الإيراني يبحثان في بغداد آخر المستجدات، وظريف يزور العراق لبحث تحضيرات زيارة الرئيس الإيراني إلى بغداد يوم غد، ويؤكد أن أمن المنطقة لا يتحقق من دون البلدين، يعرب عن أمنيته أن يكون توجه السلطات العراقية الجديد منطلقاً للتحرك سوياً نحو الأمام.

ظريف: الشعبان الإيراني والعراقي هما القلب النابض للمنطقة

بحث وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم اليوم الأحد آخر المستجدات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في بغداد.

ويزور ظريف العراق لبحث تحضيرات زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى بغداد غداً الإثنين.

وأكد ظريف أن أمن المنطقة لا يتحقق من دون إيران والعراق، مشيراً إلى أن "الشعبين الإيراني والعراقي هما القلب النابض للمنطقة".

وأضاف أن إيران والعراق بمثابة عمودين يحفظان أمن منطقة الخليج والشرق الأوسط، آملاً أن "يكون التوجه الجديد الذي تتخذه السلطات العراقية منطلقاً للتحرك سوياً إلى الأمام".

كما شكر ظريف الحكومة العراقية على عدم التزامها بعقوبات واشنطن ضد طهران.