ضحاياها أطفال ونساء... مجزرة لطائرات التحالف السعودي في حجة اليمنية

ارتفاع عدد ضحايا مجزرة حجة إلى 41 بين شهيد وجريح، واستشهاد 13 طفلاً و9 نساء بغارات للتحالف السعودي استهدفت 5 منازل في منطقة طلان بمديرية كشر في محافظة حجة غرب اليمن، وفرق الانقاذ تواصل العمل على انتشال الضحايا.

استهدفت غارات التحالف السعودي خمسة منازل في منطقة طلان

أعلنت وزارة الصحة اليمنية بصنعاء عن ارتفاع عدد ضحايا غارات التحالف السعودي على مديرية كُشَر في محافظة حَجَّة إلى 41 شهيداً وجريحاً. 

وأكدت استشهاد 13 طفلاً و9 نساء، وجرح 19 آخرين من الأطفال والنساء إثر غارات جوية للتحالف السعودي استهدفت منازلهم في مديرية كُشَر في حَجَّة غرب اليمن.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة اليمنية يوسف الحاضري للميادين إن عمليات انتشال جثامين شهداء مجزرة حجة لا تزال مستمرة، مضيفاً أن طائرات التحالف تواصل استهداف منطقة المجزرة في حجة ما يعيق عملية انتشال الجثامين.

وأكد الحاضري للميادين أن طائرات التحالف السعودي استهدفت سيارات الاسعاف في طريقها إلى منطقة المجزرة، مشيراً إلى ارتفاع محصلة المجزرة إلى 24 شهيداً بينهم 20 امرأة.

وكان مراسل الميادين قد أفاد باستشهاد 20 طفلاً وإمرأة، في حين أكدت وزارة الصحة جرح 12 آخرين جراء القصف السعودي.

واستهدفت الغارات خمسة منازل في منطقة طلان بمديرية كشر في محافظة حجة غرب اليمن، حيث لا تزال فرق الإنقاذ تعمل على انتشال الضحايا، فيما أفادت مصادر أمنية بأنَّ طائرات التحالف استهدفت سيارات الإسعاف، وحالت دون وصولها إلى الضحايا.

من جهته، اعتبر مستشار وزارة حقوق الإنسان الجريمة تعبيراً لهزيمة قوى العدوان وأدواتها ومشروعها في كشر، حيث لجأت إلى ضرب واستهداف المدنيين،مضيفًا أن "منظمات الأمم المتحدة تتنصل عن مسؤولية تقصي الحقائق وتوثيق جرائم العدوان في اليمن".
وكان مراسلنا قد أكد فجر اليوم الأحد عن شن طيران العدوان سلسلة غارات استهدفت منازل المواطنين والنازحين في مديرية كشر، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى بينهم نساء وأطفال إثر الغارات على منازل المواطنين بالمديرية.

ولفت إلى وجود عشرات الضحايا تحت الأنقاض، منوهاً إلى أن تحليق طيران العدوان يحول دون تمكن المواطنين من انتشال الضحايا.