البرلمان الفنزويلي يعلن حال الطوارئ بسبب انقطاع الكهرباء

البرلمان الفنزويلي حال الطوارئ في البلاد على خلفية حالات انقطاع الكهرباء، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يؤكد أنّ انقطاعها في غالبية مناطق البلاد جاء نتيجة هجمات قرصنة إلكترونية. ويحذر من أنّ الهدف هو دفع الفنزويليين نحو اليأس والمواجهة الداخلية.

 قرصنة إلكترونية تتسبب بانقطاع التيار الكهربائيِّ  في فنزويلا

أعلن البرلمان الفنزويلي حال الطوارئ في البلاد على خلفية حالات انقطاع الكهرباء.

أكد الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو أن انقطاع التيار الكهربائي في غالبية مناطق البلاد جاء نتيجة هجمات قرصنة إلكترونية، محذراً من أن الهدف هو دفع الفنزويليين نحو اليأس والمواجهة الداخلية.
كما أعلن وزير الإعلام الفنزويليّ خورخيه رودريغيز تعطيل المدارس والمؤسسات التجارية اليوم بسبب أزمة انقطاع الكهرباء.

واتهمت كراكاس واشنطن بالوقوف وراء القرصنة، فيما ،أعلنت الشركة العامة للكهرباء أن التيار عاد إلى 40% من العاصمة.

بدورها، نفت الحكومة الفنزويليّة ما أعلنته المعارضة ومنظمات غير حكوميّة عن وفاة مرضى داخل المستشفيات العامة بسبب انقطاعِ التيار الكهربائي.

وزير الصحة كارلوس ألفارادو أكد أن ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع وفيات بسبب انقطاع الكهرباء هو كلام عار من الصحة, وحذر من أنّ هذه

الإشاعات هدفها إثارة الذعر والقلق لدى الفنزوليين.

في غضون ذلك، أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو أنه سيطلب من الجمعية إعلان حال الطوارئ لمواجهة الوضع الناجم عن هذه الأزمة.