المعارضة السودانية تصعد احتجاجاتها وتدعو إلى حملة مقاطعة اقتصادية

تجمع المهنيين السودانيين المعارض يدعو إلى حملة مقاطعة اقتصادية للسلع والخدمات المرتبطة بالحكومة. وجهاز الأمن والمخابرات الوطني يتوعد بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد واستقرارها.

توعد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد واستقرارها

في خطوة تصعيدية دعا تجمع المهنيين السودانيين المعارض إلى حملة مقاطعة اقتصادية للسلع والخدمات المرتبطة بالحكومة .
وكانت مدن عديدة قد شهدت أمس تظاهرات طالبت بتنحي الرئيس البشير، وشملت التظاهرات أم درمان غربي العاصمة ومناطق عديدة في الخرطوم، ولا سيما في الكلاكلة والطائف.

يأتي ذلك فيما توعد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد واستقرارها وتخريب الاقتصاد الوطنيِّ كما قال.