شاب يهاجم بالبيض نائباً أسترالياً أطلق تصريحات عنصرية عقب هجوم نيوزيلندا

نائب أسترالي يطلق تصريحات عنصرية حول الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا، وشاب يهاجمه بالبيض، بعد موجة غضب في أستراليا بسبب تصريحاته.

أثارت تصريحات النائب الاسترالي موجة غضب على مواقع التواصل في أستراليا

تعرض نائب أسترالي للضرب ببيضة على رأسه اليوم السبت بعد تصريحاته المثيرة للجدل حول الهجوم الدامي على مسجدين في نيوزيلندا.

وكان النائب فريزر أنينج قد أصدر بياناً أمس الجمعة قال فيه إن "السبب الحقيقي لسفك الدماء في نيوزيلندا هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين المتعصبين بالهجرة إليها"، على حد تعبيره.

وأضاف أن هذا يسلط الضوء على "الخوف المتنامي" داخل المجتمعات المستقبلة للمهاجرين من تزايد وجود المسلمين.

وبحسب اللقطات التي تناقلتها وكالات الأنباء ومواقع التواصل الاجتماعية في أستراليت، فقد تقدم شاب من النائب خلال إدلائه بتصريح صحفي وقام بضربه ببيضة على رأسه، ما جعل النائب يلتفت نحوه ويقوم بصفعه.

وأثارت تصريحات النائب الأسترالي غضباً في أنحاء البلاد، وجمعت عريضة على الانترنت دعت إلى إقالته من البرلمان أكثر من 265 ألف توقيع خلال 24 ساعة.

يذكر أن متطرفاً يمينياً هاجم الجمعة مسجدين في نيوزيلندا، وقام بقتل 50 شخصاً وإصابة آخرين، ووجهت السلطات للمهاجم البالغ من العمر 28 عاماً تهمة القتل ومن المرجح أن توجه إليه اتهامات أخرى.